الداعية بكري ينفي علاقته بالقاعدة   
الجمعة 1431/12/5 هـ - الموافق 12/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:07 (مكة المكرمة)، 19:07 (غرينتش)
بكري قال إنه فوجئ بالحكم الذي رفضه وقال إنه سيستأنفه (الفرنسية-أرشيف)
نفى الداعية الإسلامي عمر بكري أي صلة له بتنظيم القاعدة عقب صدور حكم لبناني بالسجن المؤبد بعد إدانته بتهم التحريض على القتل والانتماء إلى تنظيم مسلح وتدريب وتمويل جماعات إسلامية.
 
وكانت محكمة عسكرية في لبنان أصدرت الحكم غيابيا أمس الخميس على بكري المولود في سوريا والذي يحمل الجنسية اللبنانية ويعيش حاليا في مدينة طرابلس شمالي لبنان.
 
وقال بكري إنه ليست له أي علاقة بمجموعة تدعى نزيه رحيم ولا بتنظيم القاعدة.
 
وأضاف أنه فوجئ أمس عندما علم بأن المحكمة أصدرت حكما بحقه مؤكدا رفضه لهذا الحكم، وأشار إلى أن لديه 15 يوما لاستئناف الحكم وأنه "غير مستعد للبقاء ليلة واحدة في السجن".
 
وأوضح أنه لم يمارس أي نشاط منذ وصوله إلى لبنان بعد أن عاش مدة 35 عاما خارجه.
 
وأكد الداعية الإسلامي أنه لا يعرف هذه المجموعة المسماة نزيه رحيم وأنهم لا يعرفونه، وشدد على أن لا علاقة تربطه بالقاعدة التي لا وجود لها في لبنان، على حد قوله.
 
كما نفى تهم التحريض على قتال الجيش أو قوات الأمن اللبنانية أو أي أعمال من هذا القبيل في لبنان أو خارجه.
 
يذكر أن بكري عاش في بريطانيا عشرين عاما ثم منع عام 2005 من العودة إليها بعد أن اعتبرت سلطاتها أن وجوده "مضر بالمصلحة العامة".
 
ويُتهم بكري بأنه أشاد علنا بهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة ووصف منفذيها "بالعظماء الـ19".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة