قرية فلسطينية تتبرع لدعم حملة أوباما الانتخابية   
الجمعة 1429/3/1 هـ - الموافق 7/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:21 (مكة المكرمة)، 11:21 (غرينتش)
أوباما زار قرية فسوطة عام 2006 (الجزيرة نت)

وديع عواودة-حيفا

عبر فلسطينيون من قرية فسوطة بشمال الجليل عن دعمهم للمترشح الرئاسي الأميركي باراك أوباما وذلك تأثرا بزيارته لهم عام 2006.

وكشف رئيس المجلس البلدي المحلي في قرية فسوطة التي تقع في أراضي 48 جورج أيوب أنه يواظب بالتعاون مع أهالي بلدته على جمع التبرعات المالية الرمزية لدعم أوباما ويتمنون فوزه في الانتخابات التمهيدية الجارية في الولايات المتحدة.

وقال أيوب للجزيرة نت إن علاقة حميمة تربطه وأهالي بلدته بأوباما منذ حل عليهم ضيفا بصفته نائبا عن ولاية إيلينوي برفقة رئيس بلدية شيكاغو قبل نحو عامين برفقة وفد زار المنطقة في طريقه للعراق والأردن.

وأوضح أيوب أن اللقاء جاء على خلفية علاقات صداقة ربطت القرية الفلسطينية مع جمعيات أهلية في الولاية الأميركية سبق أن تبرعت لها بأجهزة حاسوب لمدارسها.

ويستذكر رئيس المجلس البلدي أنه استقبل أوباما استقبالا حافلا وأقام على شرفه وجبة غذاء شملت مأكولات فلسطينية تراثية، ويشير إلى أنه قضى خمس ساعات في ضيافته صلى خلالها في الكنيسة وشاهد عرض بالية لفرقة فتيات فسوطة. ووصف أيوب المترشح الأميركي بأنه "يتمتع بشخصية ساحرة ويدخل قلوب محدثيه بسرعة البرق".

ويضيف" في البداية لم نعلم بأن الرجل سيصبح منافسا مركزيا لرئاسة أكبر دولة في العالم، لكن عند مقابلته شعرنا بجاذبية هذا الشخص وشخصيته القوية وحيويته ونشاطه".

ويلفت أيوب إلى أن أوباما شدد أثناء زيارته على نبذ العنف وإيمانه بالحوار والتفاوض لحل المشاكل والخلافات في العالم بما في ذلك القضية الفلسطينية.
أهالي القرية احتفوا بزيارة أوباما ولم يتوقعوا أن يصبح منافسا رئاسيا (الجزيرة نت)
المجنون
ونقل أيوب عن أوباما وصفه للرئيس جورج بوش بأنه "مجنون" لتوريط بلاده في حروب "غير مجدية" خاصة في العراق. كما لفت أيوب إلى أن أوباما عبر أثناء الزيارة عن إيمانه بالحوار لتسوية الخلافات مع كل من سوريا وإيران.

كما قال إنه شعر بالقرب من أوباما كونه منحدرا من أقلية مضطهدة في الولايات المتحدة. وتابع "كان واضحا أن قواسم مشتركة تجمعنا، سيما أنه ينتمي لمجموعة السود التي ما زالت تغمط حقوقها مثلما أنني أنتمي للشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال ومسلوب الحقوق خاصة الأقلية الفلسطينية في إسرائيل".

ويشير رئيس المجلس البلدي إلى أن أوباما كتب فور عودته مقالا في صحيفة أميركية بعنوان "الرقص مع فسوطة" يروي فيه إعجابه وتقديره لأهالي القرية التي وصفها بالوادعة والآمنة.

كما يشير رئيس المجلس البلدي إلى متابعة يومية والاستمرار في التواصل مع أوباما بالبريد الإلكتروني, مشيرا إلى تبرعات مالية من أهالي فسوطة لدعم حملته الانتخابية.

واختتم أيوب حديثه بالقول إن أوباما "لن ينسى فسوطة في حال فوزه بالحكم". وأضاف "سنشكل وفدا لزيارته وتهنئته في البيت ألأبيض".

يذكر في هذا الصدد أن استطلاعا للرأي أعلنت نتائجه القناة الإسرائيلية العاشرة أفاد بأن 55% من الإسرائيليين يفضلون هيلاري كلينتون مقابل 15% فقط أبدوا تأييدهم لأوباما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة