انطلاق مهرجان السينما الوثائقية بأصيلة المغربية   
الخميس 1437/1/2 هـ - الموافق 15/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:05 (مكة المكرمة)، 8:05 (غرينتش)
تتحول مدينة أصيلة شمالي غربي المغرب على مدى أربعة أيام إلى منصة حوار "سينمائي" بين الشرق والغرب من خلال فعاليات المهرجان الدولي "أوروبا الشرق" للسينما الوثائقية الذي انطلق مساء أمس الأربعاء.

ومن المنتظر أن تمتد فعاليات المهرجان إلى غاية 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بمشاركة دولة بولونيا كضيف شرف لهذه التظاهرة التي تنظم للمرة الثالثة على التوالي.

وعلى إيقاعات معزوفة الفنان البولوني فريدريك شوبان (1810-1849)، أعطيت انطلاقة هذه التظاهرة السينمائية المنظمة من طرف الجمعية المغربية للدراسات الإعلامية والأفلام الوثائقية (غير حكومية)، بحضور السفير البولوني بالمغرب ويتولد سبيريدويتش الذي حظي بتكريم خاص من طرف إدارة المهرجان.

من جهته، أبرز مدير المهرجان صهيب الوسيني أن "دورة هذه السنة من هذه التظاهرة تحمل في طياتها المزيد من العطاء المستمدة من عوالم الفيلم الوثائقي الواسعة، التي تشكل جميعها نتاج فكر حر يتبادل الخبرات ووجهات النظر".

السفير البولوني بالمغرب ويتولد سبيريدويتش يلقي كلمة لكون بلده ضيف شرف المهرجان (الأناضول)

همزة وصل
وأضاف الوسيني أن "المهرجان يروم فتح قنوات التواصل والحوار بين مختلف التجارب الإنسانية التي تنقلها عدسات المخرجين الوثائقيين لرواية قصص التاريخ والإنسان والحضارة التي تزخر بها ذاكرة شعوب أوروبا والشرق".

واختار القائمون على تنظيم هذا المهرجان فيلمي "الجهة الأيسر من الوجه" من بولونيا و"الملجأ" من سويسرا لاستهلال عروض المسابقة الرسمية لهذه التظاهرة التي تشارك فيها عشرة أفلام، تمثل إلى جانب المغرب البلد المستضيف كلا من إسبانيا وفلسطين وإنجلترا وتونس وفرنسا ولبنان، للمنافسة على خمس جوائز، هي الجائزة الكبرى وجائزة الإخراج وجائزة السيناريو وجائزة النقد، كما تخصص جائزة خاصة تحمل اسم جائزة الجزيرة الوثائقية.

وتضمّ لجنة التحكيم التي يرأسها الكاتب والمخرج المغربي محمد العروسي، كلا من الممثلة الفرنسية آني غونزاليس، والكاتب والفنان البولوني كوميك كافياك، والمنتج الفلسطيني نبيل العتيبي، والسيناريست التونسي أحمد القاسمي.

في حين تضم لجنة تحكيم الجائزة الخاصة التي تقدمها قناة الجزيرة الوثائقية كلا من المخرج التونسي جمال دلالي، والخبير المغربي في مجال الصورة والسينما عبد الرحيم الإدريسي، والإعلامي المصري جمال جبريل.

وكان مهرجان "أوروبا الشرق" للأفلام الوثائقية -الذي تأسس عام 2013- قد احتفى في دورته الثانية التي نظمت في سبتمبر/أيلول من العام الماضي بدولة فلسطين كضيف شرف على فعالياته، كما فاز الفيلم الوثائقي الفلسطيني "ناجي العلي في حضن حنظلة" للمخرج فائق جرادة بالجائزة الكبرى للمسابقة الرسمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة