ارتباك برلماني بسبب المادة 76 من الدستور   
الأربعاء 25/3/1426 هـ - الموافق 4/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:38 (مكة المكرمة)، 8:38 (غرينتش)

تنوعت اهتمامات الصحف المصرية اليوم الأربعاء، فقد كشفت عن ارتباك ساد البرلمان المصري بسبب عدم التوصل إلى صيغة محددة لتعديل المادة 76 من الدستور، كما تطرقت إلى جهود مصر لمنع الانتشار النووي في المنطقة، والتحقيقات بشأن التفجيرات التي شهدتها القاهرة مؤخرا.

ارتباك برلماني
"
هناك ارتباك ساد البرلمان المصري أمس الثلاثاء بسبب عدم التوصل إلى صيغة محددة لتعديل المادة 76 من الدستور، ووضع ضوابط الترشيح لرئاسة الدولة
"
الوفد

كشفت صحيفة الوفد عن ارتباك ساد البرلمان المصري أمس الثلاثاء بسبب عدم التوصل إلى صيغة محددة لتعديل المادة 76 من الدستور، ووضع ضوابط الترشيح لرئاسة الدولة.

وأشارت الصحيفة إلى أن بعض الأعضاء اعترضوا على اتجاه لجنة الصياغة لإبعاد النواب المعينين في مجلسي الشعب والشورى من تزكية المرشح للرئاسة. موضحين أن حرمان المعينين غير دستوري، لأنهم معينون بقرار جمهوري يتفق مع الدستور الذي منح الرئيس حق تعيين عشرة نواب في مجلس الشعب، وتعيين ثلث أعضاء مجلس الشوري.

وذكرت أن اللجنة التشريعية بمجلس الشعب أصدرت قرارا مفاجئا بتأجيل اجتماعها الذي كان مقررا مساء أمس إلى غد الخميس، وترتب علي ذلك تأجيل مناقشة مجلس الشورى لتقرير لجنة الصياغة بمجلس الشعب إلى يوم الأحد بدلا من السبت القادم.

وعلم المحرر البرلماني للوفد أن الخلاف في صياغة المادة 76 يدور حول مطالبة بعض الآراء باستبعاد المحليات من تزكية المرشحين للرئاسة، وتخفيض نسبة أعضاء مجلسي الشعب والشورى، وتشكيل لجنة قضائية بحتة لإدارة الانتخابات، والتركيز علي سمعة المرشح وحظر التمويل الأجنبي للدعاية الانتخابية.

منع الانتشار النووي
ذكرت صحيفة الأخبار أن مصر طالبت أمام مؤتمر مراجعة معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية الذي عقدته الأمم المتحدة مؤخرا، بإنشاء جهاز فرعي ينبثق عن المؤتمر لبحث سبل تنفيذ القرار الذي يدعو بوضوح إلي انضمام إسرائيل إلي معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية وإخضاع منشآتها النووية لنظام الضمانات الشامل كخطوة نحو إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وتحقيق عالمية المعاهدة.

"
مصر طالبت أمام مؤتمر مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي بإنشاء جهاز فرعي ينبثق عن المؤتمر لبحث سبل تنفيذ القرار الذي يدعو لانضمام إسرائيل إلي المعاهدة وإخضاع منشآتها النووية لنظام الضمانات الكامل
"
الأخبار
وأكد السفير أحمد أمين فتح الله مساعد وزير الخارجية للعلاقات الدولية في بيان أمام المؤتمر أن قياس مصداقية نظام منع الانتشار إقليميا لن يحدث إلا بتحقيق تقدم فعلي نحو ضم إسرائيل كدولة غير نووية إلي الدول الأطراف في معاهدة منع الانتشار النووي.

وقال فتح الله إن التنفيذ الأمين لإحكام الاتفاقية يقتضي التوازن المطلوب بين تنفيذ أركانها المختلفة والمساواة في التعامل مع حقوق والتزامات الدول الأطراف علي نحو يستجيب لآمال الشعوب في الأمن والسلام والاستقرار.

وأوضح أنه من غير المنطقي أن تستمر بعض الدول الأطراف في التعاون مع الدول التي مازالت خارج نطاق المعاهدة مع التركيز علي وضع مزيد من الأعباء والالتزامات علي الدول الأخرى.

تفجيرات القاهرة
نقلت صحيفة الأهرام تأكيد أشرف سعيد يوسف قائد الخلية الإرهابية المتهمة بالمسؤولية عن التفجيرات التي شهدتها القاهرة مؤخرا في أقواله بالتحقيقات أنه قام بتصنيع القنابل بنفسه داخل مصنع رخام في منطقة المرج‏ شمال القاهرة، فمن المعتاد سماع أصوات انفجارات خلال عمليات تكسير الرخام في هذه المنطقة.

‏‏‏وأضاف أشرف أن تمويل عمليات تصنيع هذه القنابل كان ذاتيا‏ ويظهر ذلك من بدائية هذه القنابل‏‏، وأنه لو توافر لديه التمويل اللازم لتمكن من تصنيع قنابل أكثر تطورا من العبوات البدائية.

وتابع أنه عقب تفجير الأزهر تيقن من أن مراقبات رجال الأمن سوف تحاصر منزله‏‏ ولذلك سارع بترك منزله‏ بل إنه قرر ترك منطقة شبرا الخيمة بأكملها.

وفي نفس الموضوع، نقلت صحيفة الوفد عن مصادر أمنية توقعها سقوط المتهم الهارب محمد يسري ياسين شقيق إيهاب منفذ تفجير ميدان عبد المنعم رياض، خلال ساعات.

وأضافت أن الأجهزة المعنية بوزارة الداخلية انتهت من تحليل شرائط الفيديو التي تم التقاطها في ميدان عبد المنعم رياض والتي تم زرعها مسبقا لمراقبة حركة الميدان،


وتبين أن المتهم إيهاب يسري قفز من أعلى كوبري 6 أكتوبر وبعد اصطدامه بالأرض انفجرت العبوة الناسفة التي كان يحملها داخل حقيبة بلاستيكية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة