محكمة باكستانية تنقض حكما على متهمين بصلات مع القاعدة   
الجمعة 1427/2/10 هـ - الموافق 10/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:14 (مكة المكرمة)، 14:14 (غرينتش)
قال محامون إن محكمة باكستانية عليا أمرت اليوم بالإفراج عن طبيبين حكم عليهما العام الماضي بالسجن سبعة أعوام لعملهما مع جماعة تدعى جند الله لها صلة بتنظيم القاعدة.
 
وأوضح أحد محامي الدفاع إلياس خان إن المحكمة العليا في إقليم السند نقضت حكم المحكمة الابتدائية وأمرت بالإفراج عن الشقيقين وهما أكمل وحيد وإرشاد وحيد.
 
وقال خان "فشل الادعاء بشكل سافر في إثبات الاتهامات الموجهة إلى موكلي أمام المحكمة العليا، الاثنان طليقا السراح الآن".
 
وأشار المدعي العام اقتدار علي هاشمي إلى أن الحكومة يمكنها أن تستأنف الحكم قائلا "سندرس حكم المحكمة وسنتخذ قرارا بشأن الاستئناف قريبا جدا".
 
وقد اعتقلت السلطات الشقيقين بعد كمين في يونيو/ حزيران 2004 استهدف اغتيال إحسان سليم حياة الذي كان في ذلك الوقت قائدا للقوات في مدينة كراتشي الجنوبية, ولكنه نجا من محاولة الاغتيال بينما قتل ستة من جنوده.
 
وفي مارس/آذار 2005 أدانت محكمة لمكافحة الإرهاب أكمل وحيد وإرشاد وحيد بإيواء من وصفتهم بمتشددين وجمع الأموال لأنشطة المتشددين، إضافة إلى تقديم العلاج لهم.
   
وتشتبه الشرطة الباكستانية في أن جماعة جند الله وراء هجوم بسيارة ملغومة أمام القنصلية الأميركية في كراتشي أدى إلى مقتل أربعة من بينهم دبلوماسي أميركي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة