سكولاري يمدد عقده مع البرتغال عامين إضافيين   
السبت 1427/6/19 هـ - الموافق 15/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)

سكولاري يفضل البقاء مع المنتخب البرتغالي ويرفض الإشراف على منتخب بلاده (الأوروبية)


أعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم, تمديد عقد المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي قاد المنتخب البرتغالي إلى نصف النهائي والمركز الرابع في مونديال 2006بألمانيا، عامين إضافيين حتى 2008.

وكان سكولاري (57 عاما) بدأ مهمة الإشراف على منتخب البرتغال في يناير/كانون الثاني عام 2003 بعد 6 أشهر من قيادة منتخب بلاده إلى اللقب العالمي الخامس في تاريخه في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، وينتهي عقده معه في 31 يوليو/تموز الحالي.

وقاد خلال هذه الفترة المنتخب البرتغالي إلى لقب وصيف بطل أوروبا في البطولة التي نظمتها البرتغال عام 2004 بخسارته في المباراة النهائية أمام اليونان صفر-1.

ويعتبر المركز الرابع في مونديال 2006، ثاني أفضل نتيجة للبرتغال بعد الأولى عام 1966 حين خرجت من نصف النهائي أيضا على يد الدولة المضيفة إنجلترا (1-2)، في حين خرجت في مشاركتيها الأخريين من الدور الأول.

عرض المنتخب البرازيلي
وكانت صحيفة "أوغلوبو" البرازيلية ذكرت أن سكولاري رفض عرضا للإشراف مجددا على منتخب بلاده خلفا لكارلوس ألبرتو باريرا، كان قدمه له رئيس الاتحاد ريكاردو تيكسييرا في ألمانيا بعد مباراة المركز الثالث في مونديال 2006 التي خسرتها البرتغال أمام الدولة المضيفة 1-3، متذرعا "بأسباب عائلية".

ولم يعلن مدرب المنتخب البرازيلي الحالي باريرا حتى الآن استقالته، لكن الصحيفة رأت أنه لن يتمكن من الاحتفاظ بمنصبه بعد الخروج من ربع نهائي المونديال بخسارته أمام فرنسا صفر-1.

وأكدت "أوغلوبو" أن الاتحاد البرازيلي ينوي حسم موضوع خلافة باريرا قبل الأول من أغسطس/آب المقبل (موعد المباراة الدولية الودية ضد النرويج).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة