زيباري في السعودية لبحث التطورات العراقية   
الجمعة 1424/10/18 هـ - الموافق 12/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زيباري أكد أن السعودية هي محطة مهمة في جولته الحالية للمنطقة (الفرنسية- أرشيف)
وصل إلى الرياض وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في زيارة إلى المملكة العربية السعودية في المحطة الرابعة من جولته الحالية في المنطقة.

وقال زيباري في تصريحات صحفية لدى وصوله للعاصمة السعودية إن هدف الزيارة هو التشاور مع المسؤولين في المملكة بشأن الأوضاع في العراق، مشيرا إلى أن زيارته للسعودية من المحطات المهمة في جولته الحالية في عدد من دول المنطقة.

وأضاف أنه سيلتقي غدا السبت وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل وعددا من كبار المسؤولين في المملكة. وكان زيباري زار ضمن هذه الجولة الإمارات والبحرين وقطر.

وقال في مؤتمر صحافي أمس في الدوحة إن دولا خليجية لا تعارض فكرة تسليم مسؤولين عراقيين سابقين إذا وجهت المحكمة الخاصة المعنية بمحاكمة جرائم نظام صدام حسين التهم إليهم.

وأضاف "لقد أبلغنا الدول العربية في الخليج أنه إذا ارتأت المحكمة وجوب ملاحقة هؤلاء المسؤولين، فسنطالب هذه الدول بتسليمهم"، مضيفا أنه وجد تفهما من جانب هذه الدول لهذا الطلب.

وكان مجلس الحكم الانتقالي أقر الأربعاء الماضي تشكيل محكمة للنظر في جرائم النظام السابق، إلا أن المحكمة لن تباشر أعمالها قبل تشكيل حكومة عراقية في صيف 2004.

ويتهم صدام حسين ومسؤولون في نظامه السابق باستخدام الغازات السامة خلال الحرب مع إيران والأسلحة الكيميائية ضد الأكراد في الثمانينات، وأعمال قمع ضد الشيعة بعد حرب الخليج في 1991.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة