تونس تنتقد رفض المحكمة الأوروبية طرد تونسي من إيطاليا   
الاثنين 1429/2/25 هـ - الموافق 3/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)
اعتبرت تونس أن قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الرافض طرد مواطن تونسي من إيطاليا إلى تونس بحجة أنه قد يتعرض للتعذيب "غير مبرر ولا يمكن إلا أن يثير الاستغراب".
 
وقال مصدر قضائي تونسي أمس إن قرار المحكمة الأوروبية "لا يستند إلى أية معلومات تم التحقق منها ولا إلى أي قاعدة قانونية مقبولة".
 
وأضاف أن بلاده وقعت معاهدة الأمم المتحدة ضد التعذيب وأن التشريع التونسي يحظر كل أنواع التعذيب وأية معاملة "غير إنسانية"، مشيرا بذلك إلى قرار المحكمة الأوروبية التي أعلنت الخميس أن طرد نسيم سعدي إلى تونس سيشكل انتهاكا للبند الثالث من اتفاقية حقوق الإنسان التي تنص على منع التعذيب والمعاملة غير الإنسانية.
 
وكانت إيطاليا حكمت في التاسع من مايو/أيار 2005 على سعدي (34 عاما) المقيم في ميلانو بالسجن أربع سنوات ونصف بعد إدانته بالمشاركة في عصابة أشرار، وقررت وزارة داخليتها طرده في أغسطس/آب 2006 إلى تونس بعد رفض طلبه للجوء السياسي.
 
وسيواجه سعدي إذا عاد إلى تونس عقوبة السجن 20 عاما بقرار صادر عن المحكمة العسكرية التونسية بتاريخ 11 مايو/أيار 2005 بتهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة