إقبال واسع على انتخابات بنغازي   
السبت 1433/6/27 هـ - الموافق 19/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:21 (مكة المكرمة)، 12:21 (غرينتش)
الناخبون سيختارون 41 عضوا في المجلس المحلي لبنغازي (الفرنسية)

توجه الناخبون الليبيون اليوم إلى مكاتب الاقتراع في بنغازي لاختيار أعضاء المجلس المحلي، في أول انتخابات تشهدها المدينة منذ أكثر من أربعين سنة، في وقت شهدت فيه عملية التصويت إقبالا كبيرا من قبل الناخبين.

وقالت اللجنة الانتخابية العليا إنها خصصت ما يقارب 1800 من أفرادها لحماية مراكز الاقتراع. وتجري الانتخابات في ظل تعزيزات أمنية كبيرة، وحراسة مشددة على مداخل المدينة.

واعتبر رئيس اللجنة العليا لانتخابات المجلس المحلي سليمان زعبي أن هذه الانتخابات تشكل أول خطوة للانتقال من الثورة إلى بناء الدولة، مؤكدا أن الدوائر الانتخابية قد تضطر لتمديد التسجيل إلى ما بعد الوقت المحدد لعملية الاقتراع، في حال عدم تمكن كافة الناخبين من تسجيل أسمائهم في الوقت المحدد، علما أن مائتي ألف شخص مسجل في القوائم الانتخابية.

وتجرى هذه العملية تحت إشراف محلي لمؤسسات المجتمع المدني، ودولي عن طريق مراقبين من عدة دول من بينها الولايات المتحدة.

وأكد عبد الله القماطي وهو أحد المسؤولين بالمراكز الانتخابية أن الناخبين يتوافدون بأعداد كبيرة على مراكز التسجيل.

وقال القماطي إن "العملية تسير بشكل طبيعي في ظل أوضاع أمنية هادئة جدا، وبحرص كبير من الناخبين على الإدلاء بأصواتهم والمشاركة بفاعلية"، متوقعا أن تنتهي هذه العملية في الموعد المحدد لها، أي الساعة الثامنة من مساء اليوم بالتوقيت المحلي.

وأضاف أن هناك المئات من الناخبين يفتقرون إلى معرفة طريقة الانتخاب وكيفية التعامل مع صناديق الاقتراع، مرجعا ذلك لعشرات السنين التي لم يروا فيها مثل هذه العملية في ظل النظام السابق. وأشار إلى أن الأمور تسير بطريقة ممتازة رغم ذلك.

يذكر أن آخر انتخابات شهدتها المدينة كانت في سنة 1964 خلال عهد الملك إدريس، الذي أطاح به العقيد الليبي الراحل معمر القذافي بانقلاب سنة 1969.

وتأتي انتخابات اليوم قبل انتخابات المؤتمر العام التي ستجرى في 19 يونيو/حزيران القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة