الشجار ينعكس سلبا على صحة المتزوجين   
الأربعاء 1426/11/7 هـ - الموافق 7/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)
حذرت دراسة طبية جديدة من أن المشاحنات الزوجية لها أثر سلبي على الصحة, مشيرة إلى أنها قد تؤدي إلى إبطاء إنتاج بروتين في الدم ضروري لالتئام الجروح.
 
وقال الباحثون بجامعة ولاية أوهايو التي أجرت الدراسة، إن عملية التئام الجروح سارت بشكل أبطأ بين مجموعة من الأزواج المتشاجرين خضعوا للدراسة في بيئة معملية.
 
وتوصلت الدراسة التي نشرت بدورية أرشيف الطب النفسي العام، إلى النتيجة عن طريق قياس سرعة التئام بثور أحدثت عن عمد في الذراع بواسطة مكنسة كهربائية.
 
وأضافت أن الأزواج والزوجات الذين أظهروا بشكل مستمر معدلات مرتفعة من السلوك العدواني، كان معدل التئام الجروح أقل بنسبة 60% عن الآخرين الأقل عدوانية.
 
وأشار الباحثون أيضا إلى أن تلك الخلافات الزوجية يمكن أن تسبب مشاكل صحية، تتراوح بين ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب وضعف القدرة على التغلب على أمراض القلب والأزمات القلبية.
 
كما جاء بالدراسة التي شملت 42 من الأزواج أعمارهم ما بين 22 و77 عاما أنه رغم أن خسارة أحد شريكي العمر يمكن أن يحدث تغييرات سلبية بالصحة العقلية والنفسية، إلا أن مجرد وجوده ليس عامل حماية بالضرورة حيث أن الزواج غير الموفق يعد مصدرا أساسيا للتوتر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة