واشنطن تبحث إعادة نشر قواتها في أوروبا   
الخميس 1424/10/11 هـ - الموافق 4/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

باول يرى أن التهديدات الحالية بحاجة لإعادة نشر القوات الأميركية في أوروبا (الفرنسية)
أعلن وزير الخارجية الأميركي كولن باول في بروكسل اليوم أن بلاده بصدد إعادة النظر في وجودها العسكري في أوروبا بغية التأقلم مع محاربة ما سماه الإرهاب إلا أنه لم يتم اتخاذ أي قرار محدد بهذا الشان بعد.

وقال باول إن الولايات المتحدة تبحث في نشر قواعدها العسكرية في أوروبا معتبرا أن هذه القواعد "مازالت تمثل انعكاسا للتهديدات الزائلة في زمن الحرب الباردة".

وأكد الوزير أن تصاعد ما أسماه الحرب على الإرهاب منذ هجمات سبتمبر/أيلول و"التقدم التكنولوجي لقواتنا المسلحة" يتطلبان إعادة نشر القواعد الأميركية لكي تتمكن من التحرك بسرعة واكتساب "مزيد من قوة التحرك وإشعاع جغرافي أكبر".

أوضح أن الولايات المتحدة "ستحتفظ بقوات مهمة في أوروبا" من دون الإفصاح عن حجمها.

وأكد باول أن أي "قرار نهائي لم يتخذ بشأن إعادة هيكلة القوات الأميركية في العالم"، كما وعد بإجراء "مشاورات شاملة ومعمقة" مع حلف شمال الأطلسي قبل القيام بأي تعديل.

وقد أثارت الفكرة قلق بعض الدول مثل ألمانيا بسبب خشيتها نقل القواعد الأميركية الموجودة منذ زمن طويل في أوروبا الغربية في حين أنها أثارت أملا لدى الأعضاء الجدد في الحلف من أوروبا الوسطى والتي رحبت بإقامتها هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة