الفيل يحصد جائزتي السعفة الذهبية وأفضل إخراج في كان   
الاثنين 1424/3/26 هـ - الموافق 26/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
إلياس مكنيل بطل فيلم (الفيل) الحاصل على السعفة الذهبية لمهرجان كان برفقة مخرج الفيلم فان سانت والمنتج (الفرنسية)

منح فيلم (الفيل) للمخرج الأميركي غاس فان سانت المستوحى من عنف الشباب في الولايات المتحدة جائزة أفضل فيلم وأفضل إخراج في مهرجان كان السينمائي السادس والخمسين.

وأوضح رئيس لجنة التحكيم الفرنسي باتريس شيرو أن لجنة التحكيم طلبت الحصول على استثناء لمنح الفيلم جائزتين لأن اللجنة تنتهك بدونه قواعد المهرجان التي تمنع منح فيلم أكثر من جائزة إلا إذا كانت إحدى الجائزتين عن التمثيل.

والفيلم الذي صور خلال 21 يوما في تشرين الثاني/ نوفمبر 2002 في بورتلاند بميزانية متواضعة بلغت ثلاثة ملايين دولار, مستوحى من مذبحة شهدتها مدرسة كولومباين ويروي يوميات عادية في هذه المدرسة الثانوية إلى أن يتحول اثنان من طلبتها إلى قتلة بدون دوافع واضحة.

وقال فان سانت لدى تسلمه الجائزة إنه حاول على مدى سنوات إيصال أحد أفلامه إلى كان موضحا أنها مكافأة كبيرة قبل أن يهتف قائلا "لتحيا فرنسا".

وقد ولد فان سانت -الذي بدأ مسيرته في الإخراج من عالم الإعلانات- في لويسفيل بكنتاكي في 24 يوليو/ تموز 1952 ويعد الآن من المخرجين الأميركيين الأكثر تميزا في جيله بعد أن أخرج أفلاما مهمة أبرزها (دراغستور كاوبوي) (1989)
و(جيري) (2002) و(غود ويل هانتينغ) (1997) الذي حقق نجاحا باهرا ورشح لتسع جوائز أوسكار.

ونال فيلم (أوزاك) للمخرج التركي نوري بيلج جيلان جائزة التحكيم الكبرى بعد عشرين عاما على فوز التركي يلماظ غوني بالسعفة الذهبية عن فيلم (يول), كما فاز التركيان مظفر أوزدمير ومحمد أمين توبراك -الذي توفي في حادث سير- بجائزة أفضل ممثل مناصفة تقديرا لدورهما في نفس الفيلم.

أما جائزة أفضل ممثلة فمنحت إلى الكندية ماري-جوزيه كروز عن دورها في فيلم (الغزوات الوحشية) للمخرج الكندي دوني أركان والذي يجمع في فيلمه بين شخصيات طيبة وشرسة حول بطل يعالج في المستشفى لإصابته بسرطان موضحا كيف اختفت القيم والمفاهيم والعقائد وحل المال وأجهزة الكمبيوتر النقالة أو حتى المخدرات مكانها.

المخرج الكندي دوني أركان يحمل جائزة أحسن سيناريو عن فيلمه الغزوات الوحشية(الفرنسية)
ونال فيلم (ريكونستراكشن) للمخرج الدانماركي كريستوفر بو جائزة الكاميرا الذهبية التي منحتها لجنة التحكيم برئاسة فيم فيندرز في مهرجان كان السينمائي, كما فاز فيلم (الساعة الخامسة بعد الظهر) للمخرجة الإيرانية سميرة مخملباف بجائزة لجنة التحكيم.

ونال فيلم (كراكر باغ) للمخرج الأسترالي غليندن إيفين السعفة الذهبية المخصصة للأفلام القصيرة في حين حصل أول فيلم أفغاني يشارك في مهرجان كان للسينما, يحمل اسم (أسامة) للمخرج صديق برمك على تنويه خاص منحته لجنة تحكيم فئة الكاميرا الذهبية.

وفيما يلي قائمة توضيحية بالجوائز والفائزين بها:

الجائزة

الفيلم

المخرج /الممثل

البلد

جائزة السعفة الذهبية

الفيل (إيليفانت)

المخرج غاس فان سانت

الولايات
المتحدة الأميركية

جائزة لجنة التحكيم الكبرى

أوزاك

المخرج نوري بيلج جيلان

تركيا

جائزة أفضل ممثلة

الغزوات الوحشية

ممثلة ماري-جوزيه كروز

كندا

جائزة أفضل ممثل

أوزاك

مناصفة بين الممثلين مظفر أوزدمير ومحمد أمين توبراك

تركيا

جائزة أفضل إخراج

الفيل

المخرج غاس فان سانت

الولايات
المتحدة الأميركية

جائزة أفضل سيناريو

الغزوات الوحشية

المخرج دوني أركان

كندا

جائزة لجنة التحكيم

في الساعة الخامسة بعد الظهر

المخرجة سميرة مخملباف

إيران

جائزة السعفة الذهبية للفيلم القصير

كراكر باغ

المخرج غلندين إيفين

أستراليا

جائزة لجنة التحكيم للفيلم القصير

الرجل بدون رأس

خوان سولاناس

فرنسا

جائزة الكاميرا الذهبية

ريكونستراكشن

المخرج كريستوفر بو

الدانمارك

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة