تحقيقات تشادية جديدة عن نقل عشرات الأطفال إلى فرنسا   
الجمعة 1428/10/29 هـ - الموافق 9/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)
أطفال في أبيتشي شرق تشاد بعد الكشف عن محاولة منظمة فرنسية اختطاف أطفال (الفرنسية)
 
تحقق السلطات التشادية في تقارير لمنظمات حقوقية محلية تحدثت عن اختطاف 74 طفلا تتراوح أعمارهم بين عام وستة أعوام ونقلهم إلى فرنسا في سبتمبر/ أيلول الماضي، وفق ما نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول قضائي تشادي كبير.
 
وقال ماسنغاريل كاغه المسؤول في مكتب الادعاء العام إن شبكة لمنظمات حقوق إنسان محلية أرسلت للادعاء العام رسالة مؤرخة بيوم الثلاثاء الماضي تتضمن وثائق وتفاصيل عن الأطفال وأسمائهم، مشيرة إلى أن الأطفال نقلوا من تشاد إلى قاعدة عسكرية قرب باريس في 17 سبتمبر/ أيلول الماضي.
 
وأوضح المسؤول القضائي التشادي أن منظمات حقوق الإنسان المحلية جمعت المعلومات عن هؤلاء الأطفال بعدما أبلغ ذوو بعضهم المنظمات الحقوقية بفقدان أطفالهم.
 
وأضاف ماسنغاريل كاغه أن الأطفال "اختطفوا فعلا وحطت بهم الطائرة في مطار عسكري ونقلوا إلى مكان غير معلوم". وألمح إلى إمكانية أن يكون أطفال آخرون نقلوا بنفس الطريقة قائلا "لا ندري عدد أطفال آخرين نقلوا بنفس الظروف".
 
وطبقا للمسؤول التشادي فإن الجهة التي نقلت هؤلاء الأطفال غير معروفة حتى الآن، مشيرا إلى أنها ربما لا تكون منظمة "آرش دو زوي" متورطة في القضية.
 
من جانبها قالت وزارة الخارجية الفرنسية إنه ليس لديها معلومات حالية عن هذه التقارير.
 
قضية "آرش دو زوي"
أعضاء منظمة آرش دو زوي لدى مثولهم أمام المدعي العام في نجامينا (رويترز-أرشيف)
ويأتي الكشف الجديد عن اختطاف أطفال من تشاد ونقلهم إلى فرنسا فيما تتواصل بالعاصمة نجامينا جلسات الاستماع في قضية محاولة منظمة "آرش دو زوي" الفرنسية نقل 103 أطفال من بلدة تيني التشادية إلى فرنسا الأسبوع الماضي باعتبارهم أيتاما تبين لاحقا أنهم اختطفوا من آبائهم.
 
وعقدت جلسة مواجهة اليوم بين المسؤولين التشاديين الأربعة المتهمين في القضية ورئيس جمعية "آرش دو زوي" أريك بروتو في قصر العدالة بالعاصمة التشادية.
 
ونفى ثلاثة من المسؤولين التشاديين الأربعة في شرق تشاد المعتقلين أثناء جلسة الاستماع أن يكونوا تعاونوا مع الجمعية  الفرنسية، وأقر المتهم التشادي الرابع وهو زعيم احد أحياء المنطقة أنه تعامل مع "آرش دو زوي". لكنه أكد أن مسؤوليها قالوا له إنهم يبحثون عن أطفال لنقلهم للدراسة في أبيتشي كبرى مدن شرق تشاد على بعد نحو 250 كلم جنوب غرب تيني.
 
ويلاحق الأعضاء الستة الفرنسيون في منظمة "آرش دو زوي" والمعتقلون في نجامينا بتهمة "خطف قاصرين لتغيير حالتهم المدنية والاحتيال". ويعتقل معهم أربعة تشاديين وثلاثة إسبان وبلجيكي متهمون "بالتواطؤ" في تلك الجرائم.
 
وقالت محامية "آرش دو زوي" إن المعتقلين الفرنسيين الستة سيرفعون "طلبا لإعادة النظر في الوقائع" كيلا يلاحقوا بتهمة "خطف قاصرين بأقل من 15 سنة من دون تزوير ولا عنف".
 
وأوضحت المحامية سيلين لورنزون إنها قد ترفع أيضا "طلب الإفراج المؤقت" لموكليها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة