رئيس وزراء صربيا يستبعد محاولة اغتياله   
الأحد 1438/1/29 هـ - الموافق 30/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:57 (مكة المكرمة)، 15:57 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فوسيتش اليوم الأحد إنه لا يعتقد أنه كان هدفا لمحاولة اغتيال. ومن خلال تصريحه هذا سعى فوسيتش لتهدئة التوترات بعد العثور على مخزن أسلحة على الطريق الذي عادة ما يمر به موكبه.

وعُثر على الأسلحة وبينها منصة إطلاق صواريخ وقنابل يدوية وذخائر لبنادق في الأدغال بحي يانيتشي جنوبي بلغراد قرب تقاطع طرق يتعين على موكب رئيس الوزراء تقليل السرعة لدى المرور به في الطريق إلى منزل والديه.

وقال للصحفيين في إفادة صحفية أقيمت لبحث زيارة لبعثة صندوق النقد الدولي "ببساطة يمكن أن يكون أحد قد خبأ الأسلحة هناك بالصدفة... هذه ليست محاولة اغتيال".

وأضاف أن بلاغا أدى إلى العثور على الأسلحة، وأنه نقل على الفور إلى مكان سري آمن، ولم يُقبض على أحد.

ويبدو أنه كانت هناك حراسة أمنية إضافية له في المؤتمر الصحفي اليوم الأحد الذي كان موعده تحدد مسبقا وأقيم في المبنى المركزي الحكومي.

وقال فوسيتش إنه ينتظر تقرير الطب الشرعي عن مكان العثور على المخزن.     

وفوسيتش البالغ 46 عاما كان معاونا للرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش الذي أدين بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة، وهو يرأس منذ 2014 حكومة ائتلافية موالية لأوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة