السودان يستضيف قمة رباعية لإحلال السلام بأفريقيا الوسطى   
الجمعة 1422/9/14 هـ - الموافق 30/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شكلت أفريقيا الوسطى لجنة لتشجيع إعادة مواطنيها اللاجئين في عدة دول مجاورة نزحوا إليها منذ اندلاع أعمال عنف صاحبت محاولة انقلاب فاشلة ضد حكم الرئيس أنغ فيليكس باتسيه في شهر مايو/ أيار. في الوقت نفسه ذكرت صحيفة سودانية حكومية أن السودان سيستضيف الأسبوع المقبل قمة رباعية تستهدف دفع جهود السلام بأفريقيا الوسطى.

فقد أفاد مسؤولون أن الرئيس باتسيه سيوجه الليلة كلمة إلى اللاجئين في الكونغو الديمقراطية وتشاد عبر التليفزيون والراديو يدعوهم فيها إلى العودة لديارهم.

وتقدر المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عدد اللاجئين من أفريقيا الوسطى بالكونغو بما يراوح بين 12 و15 ألف شخص نزحوا منذ الانقلاب الفاشل في مايو/ أيار الماضي. وكان المئات من مواطني أفريقيا الوسطى قد نزحوا إلى شمالي البلاد وتشاد بعد اشتباكات اندلعت بين القوات الحكومية ومتمردين موالين لرئيس أركان الجيش السابق الجنرال فرانسوا بوزيزي.

وقد نزح نحو 80 ألف شخص من بانغي عاصمة أفريقيا الوسطى إلا أن غالبيتهم عادوا إلى منازلهم.

قمة رباعية
وفي السودان أفادت صحيفة الأنباء الرسمية أن قمة ستعقد في العاصمة الخرطوم يوم الاثنين القادم لدفع جهود السلام بجمهورية أفريقيا الوسطى سيحضرها إضافة إلى باتسيه قادة السودان وليبيا وتشاد.

ونسبت الصحيفة إلى التيجاني الفضل وزير الدولة السوداني للعلاقات الخارجية قوله إن القمة ستبحث في مشروع السلام والاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وكان أكد متحدث باسم الحكومة التشادية استسلام قائد الجيش السابق في أفريقيا الوسطى الجنرال فرانسوا بوزيزي للسلطات التشادية في مدينة سرح جنوبي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة