ميركل تضغط على حماس بحرمان الفلسطينيين   
الاثنين 1427/1/1 هـ - الموافق 30/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)
ميركل أثناء مؤتمرها الصحفي مع أولمرت في القدس الغربية (رويترز)

هددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في مستهل زيارتها لإسرائيل والضفة الغربية بأنها لن تقيم أية علاقة مع حركة المقاومة الإسلامية حماس إذا لم تعترف بـ"حق إسرائيل في الوجود" وتنبذ العنف.
 
وقالت إن الحركة التي حققت فوزا ساحقا في الانتخابات التشريعية الفلسطينية لا تزال تتصدر قائمة الإرهاب. وشددت في مؤتمر صحفي عقدته مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوكالة إيهود أولمرت لدى وصولها القدس الغربية مساء الأحد على أن الاتحاد الأوروبي لن يقدم أية معونات للفلسطينيين إذا كانت حماس هي التي ستشكل الحكومة.
 
وأكدت ميركل التي ستلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس غدا في رام الله أنها لن تعقد أي لقاء مع أي مسؤول من حماس.
 
من جانبه أشار أولمرت في بيان له إلى أن بلاده وألمانيا اتفقتا على منع حصول حماس على أي دعم مالي من الاتحاد الأوروبي.
 
وفي الشأن الإيراني قالت ميركل إن طهران تخطت الخطوط الحُمر مشيرة إلى أن برلين لن تقبل بذلك. وقالت إن إيران لا تهدد دولة إسرائيل فحسب، بل العالم الديمقراطي برمته في حال تمكنها من امتلاك السلاح النووي.
 
ويشمل برنامج ميركل لقاءات مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية الجديدة تسيبي ليفني وزعيم تكتل الليكود بنيامين نتانياهو، كما ستزور متحف ياد فاشيم في القدس المخصص لتكريم ضحايا المحرقة النازية.
 
وكانت المستشارة الألمانية قد وصلت مساء الأحد إلى مطار بن غوريون بتل أبيب في أول زيارة لها لمنطقة الشرق الأوسط منذ توليها منصب مستشار ألمانيا.
 
وتعتبر زيارة ميركل أول زيارة يجريها رئيس دولة غربية منذ دخول رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في غيبوبة في الرابع من الشهر الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة