مقتل باكستاني واعتقال آخر على صلة بتفجيرات مومباي   
الثلاثاء 1427/7/28 هـ - الموافق 22/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:08 (مكة المكرمة)، 7:08 (غرينتش)
مشتبه بصلتهم بتفجيرات مومباي بعد أن اعتقلتهم الشرطة (رويترز-أرشيف)

أعلنت الشرطة الهندية أنها قتلت باكستانيا وجرحت آخر بوسط مدينة مومباي بغرب البلاد في إطار ملاحقتها من يقف وراء التفجيرات التي هزت شبكة قطارات المدينة قبل ستة أسابيع وتسببت في مقتل 186 شخصا.
 
وقالت الشرطة إنها دهمت -بناء على معلومات- مبنى بوسط مومباي وحاصرت الشخصين اللذين رفضا الاستسلام وأطلقا النار على قوات الشرطة لترد بالمثل، فتقتل واحدا وتعتقل الآخر بعد جرحه اسمه حسب مسؤول أمني محمد رياض.
 
بنادق ومتفجرات
وعثرت الشرطة على أسلحة أوتوماتيكية ومتفجرات في مكان الاشتباك. وتقول السلطات الهندية إن جماعة عسكر طيبة متهم رئيسي بالتفجيرات التي خلفت حوالي سبعمائة جريح, رغم نفي الجماعة ونفي السلطات الباكستانية المتهمة بدعمها.
 
وطالبت الهند باكستان بتسليم قياديي عسكر طيبة المتواجدين على أراضيها كبادرة حسن نية, إضافة إلى أحد زعماء العصابات متهم بتفجيرات أخرى ضربت المدينة في 1993.
 
وأوقفت السلطات الهندية لحد الآن 13 شخصا في إطار التحقيق بالتفجيرات بينهم مهندس وصحفي وفني كمبيوتر وطبيب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة