مسؤولون بالشيوخ الأميركي يدعون لضرب حزب الله وحماس   
الاثنين 13/9/1423 هـ - الموافق 18/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طالب زعماء في لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأميركي إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بضرورة قصف مواقع لحزب الله ولحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس في الشرق الأوسط قبل شن أي عمل عسكري على العراق.

وجاءت مطالبة هؤلاء وسط مخاوف لدى أوساط الاستخبارات الأميركية من أن يلجأ الرئيس العراقي صدام حسين إلى تسليم أسلحة الدمار الشامل التي يعتقد الأميركيون وحلفاؤهم بوجودها لديه، لما أسموها جماعات إرهابية في المنطقة في حال أيقن أن نظامه زائل لا محالة، على حد وصفهم.

وقال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ بوب غراهام (ديمقراطي) لمحطة سي إن إن التلفزيونية الأميركية إنه وفيما يتعلق بحزب الله في لبنان وحركة حماس الفلسطينية "يجب أن نضرب مقراتهما ومعسكراتهما لشل قدراتهما على تقديم دعم لإرهابييهما المتواجدين في الولايات المتحدة أو على تشكيل جيل جديد من الإرهابيين".

أما نائب رئيس اللجنة ريتشارد شيلبي (جمهوري) فقال للمحطة التلفزيونية ذاتها إن "حزب الله ومنظمات أخرى هي على الأرجح التهديد الإرهابي الأول وليس التهديد الثاني والثالث" للولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة