ميسي.. عندما يمسي تحطيم الأرقام هواية   
السبت 1437/5/26 هـ - الموافق 5/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)

إذا استمر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في معدل تهديفه هذا الموسم، فإنه يتجه لتحطيم رقمه القياسي الذي سجله في 2012 لعدد الأهداف في عام واحد.

وكان "ليو" حطم قبل أربع سنوات رقم الألماني الأسطورة غيرد مولر الذي سجل 85 هدفا مع بايرن ميونيخ والمنتخب الوطني في 1972، إذ سجل البرغوث الأرجنتيني 91 هدفا مع برشلونة ومنتخب بلاده.

وفي العام نفسه تخطى ميسي سلفه في فريقه، سيزار رودريغز، الذي سجل 190 هدفا لبرشلونة في الليغا، وتربع على عرش أكثر اللاعبين تهديفا في تاريخ الفريق، كما دخل "موسوعة غينيس" للأرقام القياسية كأكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في عام واحد.

وتشير صحيفة ماركا الإسبانية إلى أن ميسي سجل أربعة أهداف أكثر من التي سجلها في أول شهرين من 2012، وهذا يعني أنه في طريقه لتخطي رقمه ورقم مولر.

ومنذ عودته من إصابته الأخيرة في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ضرب ميسي من جديد في بطولة العالم للأندية بتسجيله هدفا في المباراة النهائية.

سجل ميسي خمسة أهداف في كأس الملك، وهدفين في دوري الأبطال، ويحتل الآن المركز الثالث في قائمة هدافي الليغا بـ19 هدفا، حيث يتصدر زميله لويس سواريز (25 هدفا)، وبينهما البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد (23 هدفا).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة