فيلم إيطالي عن احتجاجات العولمة في جنوا   
الاثنين 1422/6/15 هـ - الموافق 3/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيارة محروقة بفعل أعمال العنف في جنوا
أثناء انعقاد قمة مجموعة الثماني (أرشيف)

قال عدد من المخرجين الإيطاليين إنهم يعتزمون عرض فيلم في أكتوبر/ تشرين الأول القادم يدور حول الاشتباكات التي ألقت بظلالها على قمة مجموعة الثماني التي عقدت في مدينة جنوا قبل ستة أسابيع ولقي فيها محتج مصرعه.

ويصور الفيلم الذي يتم إجراء المونتاج له الآن الاستعداد للقمة حيث التقى زعماء مجموعة الدول الثماني الصناعية واحتشد أكثر من ربع مليون شخص للاحتجاج على القمة.

وقالت فرانشيسكا كومنشيني -وهي واحدة من المخرجين المشاركين في الفيلم- في مؤتمر صحفي على هامش مهرجان فينيسيا السينمائي إن الفيلم لن يتناول قضية العنف وحسب لكنه سيتناول أيضا طبيعة الحركة المناوئة للعولمة في سياق استعدادها لقمة جنوا وما تعرض له المحتجون على مدى الأسبوع الذي قضوه في المدينة.

وشهدت المدينة اشتباكات عنيفة على مدى ثلاثة أيام بين الشرطة والمحتجين ولقي خلالها أحدهم واسمه كارلو جيولياني (23 عاما) مصرعه برصاص أحد رجال الشرطة، وألقي القبض على أكثر من 300 شخص. وبانتهاء القمة بدت المدينة وكأنها ساحة حرب حيث حل الدمار بالمباني واحترقت السيارات.

وقال المخرجون الذين تعاونوا مع فيتوريو أجنوليتو رئيس المنتدى الاجتماعي بجنوا وهي منظمة معارضة أثناء تصوير أكثر من 260 ساعة من الاحتجاجات إن فيلمهم سيكشف النقاب عن العاطفة الجياشة التي عبر بها المتظاهرون عن قضيتهم، كما يظهر رد الفعل العنيف من جانب الشرطة.

وقال أجنوليتو -وهو محتج كان يعمل بالمحاماة وهو الآن المتحدث الرسمي باسم المنظمة التي تمثل حوالي 700 جماعة- "انتهوا من التصوير وسيكشفون الحقيقة".

ومن المتوقع أن يثير الفيلم ضجة كبيرة وسيتم طرحه للعرض في نسختين الأولى عبارة عن فيلم تسجيلي مدته 60 دقيقة للعرض التلفزيوني والثانية لفيلم روائي مدته 120 دقيقة للعرض السينمائي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة