تغريم مكتبة سويسرية فتحت أبوابها ليلا لمرافقي الملك فهد   
السبت 1423/5/25 هـ - الموافق 3/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر مصدر نقابي سويسري أن محلات فناك التجارية السويسرية ألزمت بدفع غرامة مالية بسبب فتح أبوابها ليلا لأعضاء في حاشية العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز الذي يقضي عطلة صيفية بقصره الخاص في جنيف.

وقال المصدر الذي أبدى احتجاجه على هذا العمل الليلي إن "الإدارة أبلغتنا شفهيا بقيمة الغرامة" التي بلغت 10 آلاف فرنك (6800 دولار). وفتح القسم الاقتصادي في كانتون جنيف تحقيقا بشأن الحادثة إثر تقدم النقابات بشكوى.

وكانت محلات (فناك) المتخصصة في بيع الكتب والأسطوانات والإلكترونيات فتحت أبوابها من الحادية عشرة ليلا إلى الواحدة فجرا من أجل السماح لمرافقي الملك فهد بالتبضع رغم أن قانون العمل يمنع ذلك.

ويقيم الملك فهد في قصره في جنيف منذ 20 مايو/ أيار الماضي مع مرافقيه الذين يتراوح عددهم بحسب المصادر بين 400 و3000 شخص. وطلب مطار جنيف الجمعة من كل الطائرات السعودية الخاصة أو العامة بأن يقتصر توقفها في أرض المطار على خمس ساعات, وذلك بسبب ضيق المكان إزاء كثرة التحركات الجوية التي ترجع إلى وجود العاهل السعودي في المدينة.

ويسمح فقط لطائرة الملك الخاصة ولطائرة مستشفى وهما طائرتان من طراز (بوينغ 747 وبوينغ 757) بالبقاء مقابل رسم يومي للطائرتين يبلغ 3900 فرنك سويسري (2653 دولارا).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة