البرادعي يؤكد أن مصر لا تشكل تهديدا نوويا   
الاثنين 1426/1/20 هـ - الموافق 28/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)
مجلس محافظي الوكالة الذرية يناقش تقريرا من البرادعي عن مصر وإيران (رويترز-أرشيف)

أعلن رئيس وكالة الطاقة الذرية محمد البراداعي اليوم الاثنين أن مصر لا تشكل تهديدا نوويا, بينما دعا إيران إلى تنشيط التعاون مع الوكالة لحل أزمة ملفها النووي.

وقال البرادعي قبل تسليم تقريره الخاص بالملف النووي لكل من مصر وإيران إلى اجتماع محافظي الوكالة الذرية في فيينا اليوم الاثنين إن مصر لم تقم بالإبلاغ عن بعض الأنشطة النووية التي وصفها بالحساسة, لكنه اعتبر أن ذلك لا يرقى إلى مستوى التهديد النووي.

كما اعتبر تقرير البرادعي الذي يناقشه محافظو الوكالة الذرية أن مصر متهمة بتكرار إخفاء بعض النشاطات النووية, لكنه يشير في الوقت نفسه إلى أن هذه النشاطات لا صلة لها بأي برنامج لامتلاك أسلحة نووية.

ومن جانبه أكد السفير المصري في فيينا رمزي عز الدين أن كل التجارب والنشاطات النووية لمصر تدخل في إطار اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية.
 
وفيما يتعلق بالملف الإيراني دعا البرادعي طهران إلى مزيد من التعاون وقال إن على الإيرانيين أن يبذلوا كل ما في وسعهم لتوضيح حقيقة برامجهم النووية. وأكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي يقوم مفتشوها بزيارات
منتظمة إلى إيران إنه ينبغي العمل على توفير مناخ من الثقة وإعطاء ضمانات تتعلق بالطبيعة السلمية للبرامج النووية, مشيرا إلى أنه يود إقفال الملف الإيراني في أقرب وقت.

وفيما يخص الملف النووي لكوريا الشمالية أعرب تقرير البرادعي عن "القلق الشديد" ودعا إلى حل سلمي عاجل للأزمة, مشددا على ضرورة عودة بيونغ يانغ للمحادثات السداسية. 

يشار في هذا الصدد إلى أن اجتماعات مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تعقد في فيينا سوف تستمر أسبوعا تناقش خلاله ملف التسلح النووي لعدد من دول العالم على رأسها إيران وكوريا الشمالية في ضوء الاتفاقية الدولية لحظر انتشار الأسلحة النووية. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة