جيبوتي تجري غدا انتخابات تشريعية تقاطعها المعارضة   
الخميس 1429/1/30 هـ - الموافق 7/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:33 (مكة المكرمة)، 15:33 (غرينتش)
أنصار الائتلاف الرئاسي احتفلوا بالفوز مقدما مع تأكد غياب المعارضة (الفرنسية)
تجرى في جيبوتي غدا الجمعة انتخابات تشريعية قررت المعارضة مقاطعتها, مما يسمح للائتلاف الرئاسي بالفوز بـ65 مقعدا نيابيا في الجمعية الوطنية.

وقد انتهت الحملة الانتخابية الرسمية التي لم يشارك فيها سوى الاتحاد من أجل الغالبية الرئاسية (الائتلاف الرئاسي) بمهرجان في ملعب حسن غوليد أبتيدون في مدينة جيبوتي مساء الأربعاء بحضور نحو أربعة آلاف شخص.

وردد الحاضرون هتافات وشعارات الحزب الذي يضم تشكيلات سياسية عدة انضمت تحت قيادة الرئيس إسماعيل عمر غيلة الذي ترفع صوره في كل مكان.

ويجرى الاقتراع بنظام الأكثرية البسيطة المستندة إلى القائمة في دورة واحدة، وهو نظام يحرم المعارضة من الحصول على مقاعد نيابية.

وفي المقابل أكدت المعارضة مقاطعتها ودعت الناخبين إلى الامتناع عن التصويت. وقالت المعارضة على لسان إسماعيل غيدي حارد وهو من قادة الائتلاف المعروف باسم الاتحاد من أجل التناوب الديمقراطي إن نظام الحزب الواحد مستمر عمليا.

وأشار غيدي إلى أن المعارضة تطالب بالنظام النسبي, قائلا إن الحكومة تشعر بالخطر بسبب التذمر الاجتماعي.

وقد عبر الاتحاد من أجل الغالبية الرئاسية بزعامة رئيس الوزراء ديليتا محمد ديليتا عن الأسف رسميا لمقاطعة المعارضة مع الابتهاج في الوقت نفسه بالفوز.

وقال رئيس لجنة الاتصالات في الاتحاد من أجل الغالبية الرئاسية قدر يابيه "بما أنه لا يوجد معارضون فإن الحملة جرت في هدوء. لكننا نأسف كثيرا لعدم مشاركة المعارضة لأنها تمنع قيام نقاش إيجابي للمواطنين".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة