قتلى لطالبان في عمليات مشتركة بأفغانستان   
الخميس 1433/10/13 هـ - الموافق 30/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:47 (مكة المكرمة)، 15:47 (غرينتش)
قرويون يتفقدون آثار غارة سابقة للناتو بولاية لوغار (الفرنسية-أرشيف)

لقي 11 مسلحاً من حركة طالبان حتفهم واعتقل 14 آخرون في عمليات مشتركة نفذتها القوات الأفغانية وقوات المساعدة الدولية في أفغانستان (إيساف) بولايات أفغانية مختلفة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

يأتي ذلك في وقت تكبدت فيه القوات الأسترالية في أفغانستان أكبر خسارة بالأرواح في يوم واحد منذ حرب فيتنام وذلك إثر مقتل خمسة جنود في هجومين منفصلين.

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان لها إن القوات المشتركة نفّذت ثماني عمليات مشتركة بولايات باغلان، وقندوز، وباداخسان، وقندهار، وميدان وردك، ولوغار، وغازني، وهلمند. ولم تتحدث عن وقوع أية خسائر في صفوف القوات المنفّذة للعمليات.

الناتو يعزي
وعلى صعيد آخر، وجه الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) أندرس راسموسن تعازيه للأستراليين بعد مقتل خمسة من جنودهم في أفغانستان.  

وعبر راسموسن برسالة على موقع تويتر، عن تضامنه مع عائلات الجنود القتلى والجرحى بأفغانستان، ومع الشعب الأسترالي. وقال إنه اتصل بالسفير الأسترالي لدى الناتو للتعبير عن تعازيه "للخسارة المفجعة التي تكبدتها أستراليا خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة".

وكان خمسة جنود أستراليين لقوا مصرعهم في هجومين منفصلين بأفغانستان. وقتل ثلاثة منهم الأربعاء بولاية أورزغان الجنوبية في هجوم شنه شخص يرتدي زي القوات الأفغانية. كما لقي جنديان آخران حتفهما صباح اليوم الخميس في تحطم مروحية كانت تقلهم في ولاية هلمند.

ووصفت رئيسة الوزراء الأسترالية مقتل الجنود الخمسة "بأكبر خسارة للأرواح في يوم واحد لجنود أستراليين منذ حرب فييتنام". وقالت جوليا جيلارد "هذه حصيلة كبيرة...إنها أكبر خسارة لنا في أفغانستان في يوم واحد".

وبمقتل الجنود الخمسة، يرتفع عدد الجنود الأستراليين الذين فقدوا أرواحهم في حرب أفغانستان إلى 38 قتيلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة