نصر الله: حرب سوريا ستنتهي خلال عام أو عامين   
الخميس 1439/4/17 هـ - الموافق 4/1/2018 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن الحرب في سوريا ستنتهي في غضون عام أو عامين على الأكثر، كما رأى أن الاحتجاجات التي تشهدها إيران -الداعم الرئيسي للحزب- لا تثير القلق.

وصرّح نصر الله الأربعاء -في مقابلة مع قناة الميادين- بأن خروج مقاتلي حزب الله من سوريا مرتبط بنتيجة الحرب فيها. ويدعم حزب الله قوات النظام السوري في الحرب المستعرة في البلاد منذ عام 2011، إلى جانب مليشيات عديدة من إيران والعراق وأفغانستان وباكستان، فضلا عن قوات الحرس الثوري الإيراني.

وذكر زعيم حزب الله أن الضربات الإسرائيلية على مواقع حزب الله في سوريا لم ولن تحول دون وصول إمدادات الأسلحة إلى الحزب.

وفي موضوع الاحتجاجات التي تشهدها إيران منذ أسبوع، هوّن نصر الله من شأن هذا الحراك وتوقع انتهاءه قريبا، قائلا "خلال أيام ستنتهي المظاهرات إن شاء الله".

واعتبر أن ما يحدث في إيران لا يستدعي القلق، وأضاف "ما جرى في إيران يتم استيعابه بشكل جيد ولا يقارن بما جرى عام 2009. المشكلة في إيران حاليا ليست سياسية كما حصل عام 2009"، في إشارة إلى الاحتجاجات التي شهدتها البلاد عقب نتائج الانتخابات الرئاسية في ذلك العام.

وذكر نصر الله أن سبب الاحتجاجات الراهنة اقتصادي نتيجة إفلاس بعض البنوك والشركات، وأن قوى خارجية استغلت الاستياء الناجم عن ذلك.

وقال إن "آمال (الرئيس الأميركي) ترمب خابت وستخيب إن شاء الله آمال حكومته، وآمال (رئيس الوزراء الإسرائيلي) نتنياهو، وآمال المسؤولين السعوديين وكل من راهن على أن هذه الاحتجاجات ستسقط النظام". وأضاف "هناك تقديرات استخباراتية أميركية وإسرائيلية أكدت أن الأمور انتهت في إيران".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة