منظمة ناطوري كارتا اليهودية   
الأحد 1430/7/13 هـ - الموافق 5/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)
منظمة ناطوري كارتا تدعو للفصل
بين اليهودية والصهيونية (رويترز-أرشيف)
هي منظمة لليهود الأرثوذكس المحافظين، معادية للصهيونية وتنادي بضرورة إزالة دولة إسرائيل.
 
النشأة
ظهرت منظمة "ناطوري كارتا" التي تعني باللغة الآرامية حراس المدينة عام 1938، وتكونت أساسا من مجموعتين من "يشوب" (yishouv) أي يهود ما قبل الصهيونية الذين سكنوا فلسطين قبل قيام إسرائيل, قدمتا من المجر وليتوانيا.
 
العقيدة الدينية
تعتبر المنظمة أن الله عاقب اليهود بإزالة دولتهم في العهد القديم، ويمكن للسيد المسيح فقط إعادة إنشاء دولة جديدة لهم, لذلك فإن أي محاولة بشرية لإحياء دولة يهودية تعد معارضة لمشيئة الرب وهو ما سيزيد من معاناة اليهود.

وكانت المنظمة تعتبر الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات رئيسا لجميع سكان أرض فلسطين، وقد شارك الحاخام موشيه هيرش في حكومة عرفات وزيرا للشؤون اليهودية.
 
أماكن الانتشار
يقدر عدد أتباع الطائفة بأقل من ألفي شخص يتواجدون أساسا في مدينة القدس خاصة في حي "ميا شياريم" (مائة باب) الذي يعتبر معقلهم الرئيسي, كما يوجد أتباع للحركة في مدينة نيويورك.

وهناك مجموعات صغيرة من اليهود الأرثوذكس مقربة من ناطوري كارتا ومعارضة للصهيونية، توجد أساسا في لندن وفيينا ونيويورك ومونتريال.
 
المنظمة والهولوكست
شارك بعض حاخامات المنظمة في المؤتمر الذي نظمته إيران عام 2006 حول حقيقة المحارق اليهودية (الهولوكست) واستغلالها لخدمة أهداف الصهيونية، وهو ما أثار احتجاجات اليهود حتى داخل الحركة نفسها.

وتبرر المنظمة هذه المشاركة بكونها تؤمن بأن الصهيونية ستؤدي إلى المزيد من العقاب الإلهي الذي سيؤدي حتما إلى انهيار دولة إسرائيل, لذلك فهي تعمل على بقاء الشعب اليهودي بعد انهيار إسرائيل من خلال ربط صلات مع أكثر المجموعات عداء لإسرائيل ولليهود.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة