القوات الصربية توسع انتشارها بالمنطقة العازلة بكوسوفو   
الأحد 1422/1/1 هـ - الموافق 25/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي يوغوسلافي في المنطقة العازلة
انتشرت قوات الجيش والشرطة الصربية اليوم الأحد في أنحاء أخرى من المنطقة العازلة المقامة حول إقليم كوسوفو في إطار عملية انتشار أقرها حلف شمال الأطلسي في إشارة تحذير واضحة للمسلحين الألبان.

وذكر شهود عيان أن القوات الصربية بدأت تنتشر في شريط عرضه خمسة كيلومترات يفصل بين حدود كوسوفو وباقي الأراضي اليوغوسلافية في وقت مبكر من صباح اليوم.

وقال مصدر عسكري صربي إن الجيش والشرطة الصربية لن تدخل القرى وستتحاشى أي اتصال بالمدنيين.

يشار إلى أن حلف شمال الأطلسي أقام المنطقة العازلة حين دخلت قوات حفظ السلام التابعة له إقليم كوسوفو في يونيو/ حزيران عام 1999 كمنطقة يحظر دخول الجيش اليوغوسلافي اليها والذي كان تابعا في ذلك الوقت للرئيس اليوغوسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش.

إلا أنه بعد سقوط ميلوسوفيتش كرئيس ليوغوسلافيا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أصبح حلف الأطلسي مستعدا لمساندة الإصلاحيين الذين حلوا محله، ويعد تسليمهم المنطقة العازلة دليل على الثقة فيهم.

وانتشرت القوات الصربية في مساحة محدودة من المنطقة العازلة الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة