حماس تهدد باغتيال شارون وعرفات يطلب قمة إسلامية   
الثلاثاء 1423/2/4 هـ - الموافق 16/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
إسعاف صبي فلسطيني أصيب في انفجار قذيفة بأحد المخيمات

ـــــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال تفتح النار على منازل الفلسطينيين في مخيم عسكر قرب نابلس فتقتل طفلا فلسطينيا وتواصل عمليات المداهمة والاعتقالات
ـــــــــــــــــــــــ
إسرائيل تحتل الطابق الخامس من فندق ستار في بيت لحم الذي ينزل فيه عدد من الصحفيين وتحوله إلى نقطة مراقبة ـــــــــــــــــــــــ
عرفات يدعو لعقد قمة إسلامية طارئة في اتصال هاتفي مع الرئيس الحالي لمنظمة المؤتمر الإسلامي أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني
ـــــــــــــــــــــــ

أفادت مراسلة الجزيرة في فلسطين أن طفلا فلسطينيا استشهد وأصيب شقيقه بجروح عندما أطلقت قوات الاحتلال النار على منزلهما في مخيم عسكر المجاور لنابلس. وقالت المراسلة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي شرعت في عمليات مداهمة وتفتيش منازل مخيمي عسكر الجديد والقديم قرب نابلس بحثا عن مطلوبين. وأضافت أن القوات الإسرائيلية تتنقل من منزل إلى منزل عبر تفجير الجدران الفاصلة بين المنازل. وتأتي الحملة الإسرائيلية بعد قصف عنيف للمخيمين أدى إلى إصابة أربعة فلسطينيين واشتعال النيران في عدة منازل.

في هذه الأثناء هددت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون وحكومته وأركان جيشه بعمليات اغتيال واسعة النطاق. وقالت حماس في بيان لها إن شارون وحكومته وقادة الجيش فتحوا على أنفسهم "باب جهنم" باعتقال مروان البرغوثي وأصبحوا "هدفا مشروعا للقتل والاغتيال".

وحملت كتائب عز الدين القسام "شارون وحكومته كامل المسؤولية عن سلامة البرغوثي وسلامة كافة مجاهدينا المعتقلين في سجون العدو". وكان المجلس التشريعي الفلسطيني قد حمل من جانبه اليوم الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة البرغوثي، مطالبا بإطلاق سراحه فورا حيث إن اعتقاله "خرق" لحصانته البرلمانية.

مداهمات في طولكرم
دبابتان إسرائيليتان تتوغلان في طولكرم (أرشيف)
وفي طولكرم أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار على فلسطينيين في المدينة فجرحت تسعة، في حين تواصلت حملة المداهمات وتم اعتقال عشرة أشخاص. وأفادت مراسلة الجزيرة في فلسطين أن الدبابات الإسرائيلية انسحبت من وسط طولكرم بعد اجتياح دام ساعات. وقالت إن قوات الاحتلال فرضت حصارا مشددا على المدينة واجتاحت قريتين مجاورتين لطولكرم وفرضت عليهما حظر التجول.

من جهة أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي القياديين في كتائب عز الدين القسام جمال الطويل وفايز أبو وردة في بلدة بيتونيا قرب رام الله. وأضافت المراسلة أن القوات الإسرائيلية فرضت حظر التجول على 28 قرية تقع شرق مدينة رام الله مع استمرار حملات المداهمة والاعتقالات.

الوضع في بيت لحم
جنود إسرائيليون في مدينة بيت لحم بعد سيطرة قوات الاحتلال على جزء من فندق النجمة بالمدينة
وقد واصلت قوات الاحتلال الضغط على الفلسطينيين المحاصرين داخل كنيسة المهد في بيت لحم لحملهم على الاستسلام. واستخدمت القوات الإسرائيلية مكبرات صوت ضخمة ثبتتها فوق المباني المواجهة للكنيسة، وأطلقت أصواتا ذات تردد عال في محاولة للتأثير على القدرات السمعية للمحاصرين, وكررت قوات الاحتلال نداءاتها للمحاصرين بتسليم أنفسهم.

وأفادت مراسلة الجزيرة أن القوات الإسرائيلية احتلت الطابق الخامس من فندق النجمة في بيت لحم الذي ينزل فيه عدد من الصحفيين. واحتل الجنود الإسرائيليون قاعة الطعام الرئيسية بالطابق وقرروا تحويلها إلى نقطة مراقبة.

وقالت المراسلة إن قوات الاحتلال استولت أيضا على سطح الفندق حيث يلتقط الصحفيون الذين يغطون أحداث بيت لحم صورهم.

وقد سمح الجيش الإسرائيلي بإجلاء فلسطينيين اثنين بحاجة إلى رعاية طبية من كنيسة المهد. وقال مدير مستشفى بيت جالا إن أحد الرجلين مصاب منذ أربعة أو خمسة أيام والثاني يعاني من صرع. واعترف متحدث عسكري إسرائيلي بأن معظم المحاصرين داخل الكنيسة من المدنيين. إلا أن المتحدث أوضح أنه يوجد أيضا 30 مسلحا فلسطينيا مطلوبون لدى إسرائيل ويصر الجيش على اعتقالهم.

مؤتمر إسلامي طارئ
على الصعيد السياسي أعلن مستشار الرئيس الفلسطيني نبيل أبو ردينة اليوم أن الرئيس ياسر عرفات دعا لعقد قمة إسلامية طارئة في اتصال هاتفي مع رئيس منظمة المؤتمر الإسلامي أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني.

شارون يستقبل باول في القدس (أرشيف)

من جهة أخرى اختتم وزير الخارجية الأميركي كولن باول جولة محادثاته الثالثة والأخيرة مع شارون. وقد فشل باول في إقناع رئيس الوزراء الإسرائيلي بالانسحاب الكامل من المناطق الفلسطينية. وكان باول قد صرح في وقت سابق بأن محادثاته بشأن وقف إطلاق النار مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين تحرز تقدما، غير أن وزير الاعلام والثقافة الفلسطيني ياسر عبد ربه نفى تحقيق أي تقدم. ومن المقرر أن يلتقي باول قبيل مغادرته إلى القاهرة غدا الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

منع المعشر
وفي سياق آخر قال وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات إن الحكومة الإسرائيلية منعت وصول وزير خارجية الأردن مروان المعشر للقاء الرئيس عرفات في مقره المحاصر برام الله. وفي عمان أكد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية الأردنية أن الزيارة ستجرى خلال الأيام القليلة المقبلة. وقال المصدر إن الوزارة بصدد إجراء الترتيبات والاتصالات اللازمة بشأنها.

محاكمة البرغوثي
مروان البرغوثي
في هذه الأثناء أخلت قوات الاحتلال الإسرائيلي سبيل المفوض السياسي لشؤون القدس بمنظمة التحرير الفلسطينية سري نسيبة بعد أن حققت معه لمدة ساعة في القدس الغربية.

من جهة أخرى قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إن أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي الذي اعتقلته القوات الإسرائيلية أمس في رام الله سيحاكم بتهمة قتل مئات الإسرائيليين على حد قوله.

وقد طالب وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات الحكومة الإسرائيلية بالإفراج الفوري عن مروان البرغوثي وعن خمسة آلاف فلسطيني اعتقلتهم إسرائيل منذ اجتياحها للمدن الفلسطينية في الضفة الغربية. من جانبها حملت حركة فتح الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن حياة البرغوثي وطالبت بإطلاق سراحه فورا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة