عشرات الآلاف يتظاهرون بلندن ضد احتلال العراق   
الاثنين 1425/9/5 هـ - الموافق 18/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:11 (مكة المكرمة)، 20:11 (غرينتش)

مظاهرات ضد احتلال العراق(الفرنسية)
تظاهر آلاف المناهضين للحرب على العراق مساء الأحد في شوارع العاصمة البريطانية لندن داعين إلى إنهاء الاحتلال غير المشروع لذلك البلد من جانب القوات التي تقودها الولايات المتحدة هناك.

وشارك في التظاهرة نحو 65 إلى 75 ألفا بحسب المنظمين, غير أن مصادر الشرطة قالت إن العدد بلغ 20 ألفا فقط.

وتهدف التظاهرة التي تفرقت بسلام إلى تكثيف الضغوط على رئيس الوزراء البريطاني توني بلير, الذي يعاني من تدهور شعبيته بسبب تأييده المطلق للرئيس الأميركي جورج بوش.

وشارك في التظاهرة بول بيغلي شقيق كينيث بيغلي الرهينة البريطاني الذي ذبح في العراق في وقت سابق من هذا الشهر. ودع بيغلي البريطانيين إلى المشاركة في مسيرة الاحتجاج من أجل شقيقه ومن أجل الجميع في العراق، وقال إنه بمقدار ما يرفع الناس أصواتهم بقدر ما سننعم بالأمن.

وتأتي مسيرة الأحد في ختام المنتدى الاجتماعي الأوروبي الذي شارك فيه الآلاف من النقابيين ودعاة السلام وحماية البيئة الذين تجمعوا في لندن لإدانة الحرب والعنصرية والعولمة والشركات الكبرى. وقالت لينزي جيرمان المتحدثة باسم ائتلاف "أوقفوا الحرب" إن السلام في العراق لن يحل قبل أن ينتهي الاحتلال غير الشرعي.

وانتهت أعمال المنتدى الذي افتتح رسميا يوم الجمعة الماضي بإصدار نداء لقيام أوروبا مسالمة واجتماعية وتنظيم يوم تعبئة في كافة أنحاء القارة يوم 19 مارس/ آذار 2005 قبل ثلاثة أيام من انعقاد قمة قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل يومي 22 و23 من الشهر نفسه.

وقال متحدث باسم الشرطة إن تسعة أشخاص اعتقلوا بسبب سلوكهم الصاخب. غير أن التظاهرة، التي انطلقت من ساحة في وسط لندن وتوجهت إلى منطقة ويست منستر قبل أن تنتهي في ساحة الطرف الأغر, مرت بسلام.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة