تفكيك خلية لتجنيد مقاتلين مغاربة لتنظيم الدولة   
الجمعة 1435/11/19 هـ - الموافق 12/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:55 (مكة المكرمة)، 12:55 (غرينتش)

عبد الجليل البخاري-الرباط

أعلنت السلطات المغربية الجمعة أن أجهزة الأمن تمكنت من تفكيك "خلية إرهابية" ذكرت أنها تنشط بمدن فاس، وأوطاط الحاج -وسط البلاد- وزايو -شرق- في مجال تجنيد مقاتلين مغاربة قصد الالتحاق بـ"تنظيم الدولة الإسلامية".

واتهمت وزارة الداخلية المغربية في بيان أعضاء الخلية بتجنيد وإرسال العديد من المغاربة للقتال تحت لواء التنظيم الذي ينشط حاليا في كل من العراق وسوريا، وذلك بتنسيق مع قادة التنظيم الميدانيين، من بينهم معتقل سابق في قضايا الإرهاب يعد عضوا بارزا بالمحكمة الشرعية للتنظيم.

وأضاف البيان أن أعضاء الخلية كانوا بصدد التخطيط لتنفيذ "هجمات إرهابية تستهدف مواقع حساسة" بالمغرب دون أن يحدد هذه المواقع.

وكان وزير الداخلية المغربي محمد حصاد أعلن في وقت سابق عن وجود ما وصفه بتهديد إرهابي جدي موجه ضد المغرب قال إنه يرتبط خصوصا بتزايد عدد المغاربة المنتمين إلى صفوف التنظيمات المسلحة في سوريا والعراق.

وكشف الوزير في نفس الوقت -أمام مجلس النواب- أن عدد المغاربة الذين يقاتلون في سوريا والعراق يفوق 1122 شخصا.

وحسب تقارير إعلامية فقد نشر الجيش المغربي مؤخرا أنظمة دفاعات جوية وأرضية بمواقع ومناطق ذات طابع يوصف بالإستراتيجي في البلاد على خلفية وجود ما اعتبرته تلك التقارير مخاطر تهديدات بتنفيذ هجمات ضد المغرب بواسطة طائرات مدنية تم الاستيلاء عليها في الاقتتال الدائر حاليا في ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة