ناسا تشحن حطام المكوك كولومبيا إلى مركز كنيدي   
الأحد 1423/12/8 هـ - الموافق 9/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أميركيان من سكان ولاية تكساس يقفان
قرب جزء من حطام المكوك كولومبيا
أفادت إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" أن القطع الأولى من حطام مكوك الفضاء كولومبيا جاهزة تقريبا لشحنها إلى مركز كنيدي للفضاء الذي يعد منشأة لها في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ومازال الخبراء يبحثون عن سر لغز تحطم المكوك كولومبيا، فبينما يفحص مهندسون في فلوريدا الحطام بحثا عن أي مفاتيح لحل هذا اللغز يعكف خبراء في مركز جونسون للفضاء بهيوستن على دراسة بيانات كمبيوتر وصور التقطها هواة وأخرى التقطها الجيش الأميركي وتسجيلات أخرى تظهر مسار كولومبيا بعد تداعيه وتحطمه إلى أجزاء صغيرة.

ولغاية الآن فإن المشكلة الوحيدة التي رصدها مركز التحكم الأرضي في هيوستن قبل تفكك المكوك بدقائق، هي ارتفاع في درجة الحرارة داخل الجناح الأيسر وفق بيانات من بعض أجهزة الاستشعار فيه. واعتبرت ناسا أن كل الأدلة التي جمعت حتى الآن لا تشير إلى سبب التحطم.

وأفادت إدارة الطيران والفضاء الأميركية أن المحققين في موقع تناثر الحطام لم يحسموا أمرهم حتى الآن فيما إذا كانت قطعة من جناح المكوك كولومبيا يتراوح طولها بين 66 و69 سم تم العثور عليها قرب ولاية فورت وورث جزءا من الجناح الأيمن أو الأيسر للمكوك.

يذكر أن كولومبيا -وهو أقدم مكوك في أسطول فضاء ناسا- تفكك أثناء دخوله المجال الجوي للأرض على ارتفاع 63 كلم فوق ولاية تكساس مما أسفر عن تحطمه وتناثر حطامه من فورت وورث في تكساس حتى لويزيانا، ولم تتأكد المعلومات عن تناثر حطامه غربا حتى ولاية كاليفورنيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة