إيران والصين تتعادلان في مباراة مثيرة بأمم آسيا   
الأحد 1428/6/29 هـ - الموافق 15/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:58 (مكة المكرمة)، 13:58 (غرينتش)

المهاجم الصيني هانغ بانغ يحاول إبعاد الكرة من أيدي الحارس الإيراني (الفرنسية)

انتهت مباراة الصين وإيران بتعادل مثير 2-2 بعدما تقدم الأول بهدفين نظيفين في لقاء القمة الذي كان مسرحا له ملعب "بخيت جليل" في كوالالمبور اليوم، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة من بطولة أمم آسيا لكرة القدم.

وسجل شاو جيا يي (6) وماو جيان بينغ (33) هدفي الصين، في حين سجل فريدون زاندي (45) وجواد نيكونام (74) هدفي إيران.

وتقاسم المنتخبان السيطرة على مجريات اللعب, إلا أن الأفضلية المطلقة كانت للصين في الشوط الأول ونجحت في تسجيل هدفين، قبل أن ترد إيران التحية بمثلها في الشوط الثاني وتخرج بنقطة ثمينة.

وأطبق المنتخب الصيني على نظيره الإيراني منذ إطلاق الحكم السعودي خليل الغامدي صفارته معلنا بداية المباراة، وكاد يفتتح التسجيل بعد ثوان قليلة عندما طار لي هان بينغ إلى كرة عالية لتمر فوق العارضة.

في المقابل حاول المنتخب الإيراني المصدوم من سرعة منافسه الدخول في أجواء المباراة تدريجيا، لكنه لم يتمكن من اختراق الدفاع الصيني المكثف فبادر إلى التسديد العشوائي من بعيد دون طائل.

وبهذا التعادل رفع كلا المنتخبين رصيده إلى 4 نقاط، بعدما حققا الفوز في مباراتهما الأولى، الصين على ماليزيا 5-1 وإيران على أوزبكستان 2-1.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة