خمسة قتلى في مواجهة مسلحة شمالي مقديشو   
السبت 1422/4/2 هـ - الموافق 23/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أقراد من إحدى المليشيات الصومالية (أرشيف)

أفاد شهود عيان أن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا وجرح أربعة آخرون في تبادل لإطلاق النار بين عناصر مليشيات متنازعة في أحد الأحياء شمالي مقديشو. وعلم أن ثلاثة من القتلى وجريحين من المدنيين أصيبوا برصاص طائش.
وأوضح الشهود أن المواجهة دارت بين مليشيا موسى سودي يالاهو ومليشيا زعيم حربي مغمور هو عبد الرحمن محمود جمالي "شفتي" على شاطئ البحر في العاصمة الصومالية.
ولم تعرف أسباب اندلاع المواجهات. ولكن مصادر في شمال مقديشو أعلنت أنها اندلعت بسبب قرار شفتي الانضمام إلى الحكومة الوطنية الانتقالية التي رفض يالاهو وزعماء الحرب الرئيسيون الآخرون سلطتها.
ولم تنجح هذه الحكومة الانتقالية منذ تشكيلها في صيف العام 2000 في مؤتمر وطني للمصالحة عقد في جيبوتي, في فرض سلطتها خارج بعض أحياء مقديشو بسبب العداء الذي يكنه لها معظم زعماء الحرب الذين تتقاسم مليشياتهم الصومال منذ أكثر من عشرة أعوام.
وينتمي زعيما الحرب إلى فخذ داود التابع لعشيرة أبقال التي تسيطر على شمال مقديشو ومحيطها. وأثناء المواجهة فر شفتي من منزله القريب من منزل يالاهو الذي يسيطر على الحي الذي دارت فيه المعارك السبت في مقديشو. ويقيم شفتي الآن في فندق رمضان حيث يقيم أيضا معظم الوزراء والنواب المؤيدون للحكومة الوطنية الانتقالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة