عشرات الضحايا بقصف للتحالف على الموصل   
الجمعة 8/2/1437 هـ - الموافق 20/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:44 (مكة المكرمة)، 6:44 (غرينتش)

قالت مصادر طبية في العراق إن 11 مدنيا قتلوا وأصيب 17 آخرون في قصف لطائرات التحالف الدولي -الذي تقوده الولايات المتحدة- على مصنع الموصل لإنتاج الألبان شمالي مدينة الموصل. من جهته أعدم تنظيم الدولة الإسلامية خمسة مدنيين من الأنبار (غرب) بتهمة التجسس لصالح القوات العراقية.

وأضافت المصادر ذاتها أن معظم الضحايا في الموصل من موظفي المصنع، وقد ألحق القصف أضرارا بالغة في المبنى، وهو من المصانع الرئيسية في العراق.

وفي تطورات ميدانية أخرى، قال الشيخ نجم الدليمي أحد شيوخ ووجهاء محافظة الأنبار، مساء أمس الخميس، إن تنظيم الدولة أعدم بالرصاص خمسة مدنيين من أهالي القائم بمحافظة الأنبار بتهمة التجسس للقوات العراقية.

وبيّن أن التنظيم "اتهم المدنيين بالتعاون مع القوات العراقية وتزويدهم بالمعلومات عن أماكن تمركز مقرات وتجمعات التنظيم في القائم، والتي غالبا ما يستهدفها طيران التحالف والطيران العراقي".

قصف وخطة
وفي محافظة نينوى شمال العراق، قصفت طائرات التحالف الدولي صهاريج نفط كانت في طريقها من الموصل إلى الرقة السورية.

ونقلت وكالة الأناضول عن العقيد أحمد الجبوري أحد ضباط شرطة نينوى، قوله إن "طائرات التحالف قصفت اليوم صهاريج محملة بالنفط في صحراء قضاء البعاج (120 كلم غرب الموصل)"، مشيرا إلى أن ثلاثة صهاريج احترقت بالكامل وقتل من فيها.

وتستهدف طائرات التحالف صهاريج النفط الخارجة من مصفى القيارة، مما أثر على عملية نقل النفط داخل الموصل.

على صعيد مواز، قال سيروان بارزاني قائد قوات البشمركة في مخمور (جنوب شرق محافظة نينوى)، إن خطة إعادة السيطرة على مدينة الموصل ستكون جاهزة خلال أسبوعين.

وأضاف أن الجيش العراقي والحشد العشائري السني وطائرات التحالف سيشاركون فيها، بينما لم يُحسَم بعد أمر مشاركة الحشد الشعبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة