إطلاق سراح الموظفين الدوليين المختطفين بجورجيا   
الثلاثاء 1424/4/11 هـ - الموافق 10/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطلق خاطفون سراح أربعة عاملين في قوات المراقبة الدولية التابعة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء بعد خمسة أيام على الأسر في الحدود بين جورجيا وإقليم أبخازيا.

وقالت محطة تلفزيون روستافي/2 المستقلة في جورجيا إنه تم إطلاق سراح الرهائن الأربعة وهم ثلاثة مراقبين عسكريين دوليين ومترجمهم. والمراقبون هم ألمانيان ودانمركي أما المترجم فمن جورجيا.

وأكد مسؤول جورجي رفيع المستوى نبأ الإفراج عن المراقبين الدوليين المختطفين دون دفع أي فدية للخاطفين. وفي برلين أكد وزير الدفاع الألماني بيتر ستروك أيضا نبأ إطلاق سراح الرهائن الأربعة في مؤتمر صحفي مشيرا إلى أن من بين الرهائن المطلق سراحهم ألمانيَين.

وكان الأربعة قد اختطفوا الأسبوع الماضي من قبل مسلحين مجهولين وهم يراقبون الحدود بين جورجيا وإقليم أبخازيا المطالب بالاستقلال.

والمراقبون الثلاثة كانوا ضمن فريق من الأمم المتحدة لمراقبة الحدود مع أبخازيا التي انفصلت عن جورجيا عام 1993 عقب صراع دام استغرق عامين. ويقع إقليم أبخازيا في شمال غرب جورجيا، وهو في الواقع يتمتع باستقلال ولكن حكومته لا تلقى أي اعتراف من قبل جورجيا أو الحكومات الأجنبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة