البرلمان الإيراني يقيل وزيرا مقربا من الإصلاحيين   
الخميس 1435/10/26 هـ - الموافق 21/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 0:41 (مكة المكرمة)، 21:41 (غرينتش)
أقال مجلس الشورى الإيراني وزير العلوم والأبحاث والتكنولوجيا رضا فراجي دانا القريب من الإصلاحيين، في ما وصف بأنه انتكاسة للرئيس حسن روحاني.

وتم عزل دانا إثر مذكرة بحجب الثقة عنه بعدما اتهمه نواب بأنه عيّن في مكتبه ناشطين شاركوا في الحركة الاحتجاجية على إعادة انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد عام 2009.

واتهمه النواب أيضا بسماحه بعودة طلاب للجامعات بعد فصلهم بسبب مشاركتهم في تلك الاحتجاجات، وبأنه يتمتع بدعم وسائل إعلام "معادية للثورة" باللغة الفارسية في الخارج.

وجاءت إقالة فراجي دانا بعد جلسة صاخبة استمرت ست ساعات. وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرسمية أن 145 نائبا صوتوا لصالح حجب الثقة عنه من أصل 270 نائبا حاضرين، بينما دعم 110 بقاءه في منصبه، وامتنع 15 عن التصويت.

وفي رد فعل متحد لقرار حجب الثقة، سارع روحاني بترشيح محمد علي نجفي القريب أيضا من الإصلاحيين للقيام بأعمال وزير العلوم، والذي منعه البرلمان في وقت سابق من شغل منصب وزير التعليم بعد ترشيح الرئيس الإيراني له.

وقال روحاني في كلمة نقلها التلفزيون على الهواء "إن دانا فعل الكثير لرفع المعايير العلمية والأخلاقية والثقافية وإعادة السلام إلى جامعاتنا، وأريد أن يسير نجفي على الدرب نفسه".

واصطدم روحاني مرارا مع المحافظين في البرلمان ومؤسسات الدولة الأخرى التي تختلف مع نهجه الليبرالي وقراره إجراء مفاوضات مع القوى الغربية بشأن البرنامج النووي لإيران.

وعبر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي عن دعم حذر لإستراتيجية روحاني في السعي لحل من خلال التفاوض للمواجهة النووية لإيران مع الغرب، وتدخل للدفاع عن اختياره محمد جواد ظريف وزيرا للخارجية.

لكن نجاح البرلمان في إقالة وزير العلوم يظهر أن روحاني ما زال يواجه معارضة كبيرة للإصلاحات الداخلية، بحسب مراقبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة