هل بدأ العد التنازلي لضرب العراق؟   
الخميس 1423/6/28 هـ - الموافق 5/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اهتمت معظم الصحف الأجنبية بالاجتماع المنتظر بين الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء البريطاني في كامب ديفيد يوم السبت المقبل واعتبرته بداية العد التنازلي للحرب ضد العراق. وأبرزت انشغال مساعدي بوش بالرد على تساؤلات أعضاء مجلس الشيوخ حول أسباب الاضطرار لمهاجمة العراق في هذا الوقت. وسلطت الضوء على قمة الأرض وما تمخض عنها من وعود للمحرومين من سكان المعمورة.

مواجهة شاملة
ونبدأ من الصحف البريطانية, حيث اهتمت صحيفة تايمز بالاجتماع المنتظر بين بوش وبلير في كامب ديفيد يوم السبت المقبل واعتبرته بداية العد التنازلي للحرب ضد العراق. ونقلت في الوقت نفسه تأكيد رئاسة الوزراء البريطانية أن قمة الزعيمين لن تكون اجتماعا لمجلس حرب, مشيرة إلى أن محادثات كامب ديفيد قد تساعد بلير على رد انتقادات خصومه حول التزامه بتأييد واشنطن دون أن تكون لديه معلومات مناسبة عن نوايا بوش.


إن لم يقدم بلير أدلة مقنعة لا تقبل الطعن فإن من المستبعد تبديد القلق الذي يساور البريطانيين والعالم

تايمز

كما نشرت تايمز تحذيرات أسقف كنيسة وستمنستر الكاردينال مورفي أوكنور من مخاطر الهجوم على العراق, حيث توقع أن يضع مثل هذا الهجوم العالم العربي في مواجهة الغرب كله. كما عبر أسقف كنيسة كانتربري عن قلقه في رسالة مماثلة بعث بها إلى رئيس الوزراء البريطاني.

وتقول تايمز أيضا: إن رئيس الوزراء البريطاني وعد بنشر أدلة عن الخطر الذي يشكله العراق حسب قوله. لكن الأسقف مورفي أوكنور يقول: إن لم تكن الأدلة مقنعة ولا تقبل الطعن فإن من المستبعد تبديد القلق الذي يساور البريطانيين والعالم.

وحتى مع وجود تلك الأدلة فإن أسئلة مهمة تبقى مطروحة, كتأثير ذلك على القانون الدولي ومدى احترامه مستقبلا إذا لم تصادق الأمم المتحدة على العمل العسكري.

أما الأسقف البريطاني ماكماهون فقد قال: إن غزو العراق سيكون عملا شريرا لأنه يتناقض مع البند الثاني من ميثاق الأمم المتحدة, وإذا لم تبادر الحكومة العراقية بالاعتداء مهما كان السلاح الذي تمتلكه بغداد على درجة من الضرر يصبح من الخطأ أن نبدأ نحن بهذا الاعتداء,حسب قوله.

سابقة خطيرة
اعتبرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن إعلان الرئيس بوش عن حاجته لتفويض من الكونغرس للإطاحة بصدام حسين كشف أنه (بوش) لا يستطيع المضي قدما بمفرده لتحقيق هذا الهدف, فضلا عن حاجته إلى الإسراع بردم هوة الانشقاق في صفوف إدارته.

وحذرت الصحيفة من أن أي قرار بالموافقة على عمل كهذا سوف يشكل سابقة يتم الاقتداء بها في التعامل مع النزاعات الأخرى, كالمجابهة بين الصين وتايوان والنزاع بين الهند وباكستان.

وتشير نيويورك تايمز إلى أن مساعدي بوش يعترفون بأن مهمتهم الأولى تتمثل في الرد على تساؤلات أعضاء "الشيوخ" من الجنرالات السابقين والجيل الأقدم من خبراء الأمن القومي حول أسباب الاضطرار لمهاجمة العراق في هذا الوقت.

وعود للمحرومين
تناولت افتتاحية صحيفة لوموند الفرنسية ما تمخض عنه اجتماع قمة الأرض الذي عقد في جنوب أفريقيا من توصيات جمعت في 250 نقطة, وشكلت وعودا على سبيل المثال بإيصال مياه الشرب النقية إلى نصف عدد سكان العالم المحرومين من هذه الخدمة وبمكافحة انقراض بعض أنواع الحيوانات.

وتتابع الصحيفة: لم يتم تحديد أي هدف وفق أرقام دقيقة, كما لم تتم الإشارة إلى الوسائل التي سوف تستخدم للوصول إلى الغايات, كما أن غموضا مماثلا يحيط بتوصيات أخرى تتعلق بمكافحة الفقر والتصحر في إفريقيا وموضوعات الصيد والدعم الزراعي والمناخ.


الغموض يحيط بتوصيات قمة الأرض التي تتعلق بمكافحة الفقر والتصحر والمياه والصيد والدعم الزراعي والمناخ وغيرها من الموضوعات

لوموند

وتضيف الصحيفة: لكن يمكننا أن نهنئ أنفسنا بحضور شركات متعددة الجنسيات في جوهانسبرغ, فأنصار البيئة يخشون أن تكون هذه الشركات قد عملت على تجميل صورتها الملطخة بممارساتها الاجتماعية التي تستحق الإدانة في العالم الثالث, إضافة إلى التلوث والصفقات المعقودة مع الأنظمة الفاسدة.

وتصل الصحيفة إلى القول: يجب علينا أن ننظر إلى السلطة التي تمثلها تلك الشركات على أنها أمر لا يمكن أن يستهان به, والأفضل أن نمسك بها من ألسنتها التي وعدت بالكثير. فوعود الشركات متعددة الجنسيات وتنسيقها داخل جمعية على رأسها رئيس مجموعة " شل" سابقا ربما يكون التقدم الوحيد الذي تحقق في قمة جوهانسبرغ, حسب الصحيفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة