عيديد يعرض خدماته لاستئصال الإرهاب في الصومال   
السبت 23/8/1422 هـ - الموافق 10/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسين عيديد
طلب مجلس المصالحة وإعادة البناء الصومالي المعارض مساعدة دولية للقضاء على ما أسماه الإرهاب في الصومال. وقال حسين عيديد أحد قادة المجلس إنهم قادرون على استئصال الإرهاب خاصة جماعة الاتحاد التي يقول عنها إن لها علاقة مباشرة مع تنظيم القاعدة.

ودعا عيديد المجتمع الدولي إلى تقديم مساعدات لمجلس المصالحة وإعادة البناء على غرار ما يحدث مع المعارضة الأفغانية، إلا أنه أكد معارضته توجيه أي ضربات عسكرية ضد الصومال.

واتهم عيديد أفرادا في الحكومة الانتقالية الصومالية التي يتزعمها الرئيس عبدي قاسم صلاد حسن بأنهم على علاقة بجماعة الاتحاد. وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت جماعة الاتحاد بأنها على علاقة بتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في الهجمات التي تعرضت لها في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقد نفى صلاد حسن الأسبوع الماضي ما تناقلته تقارير عن أن بن لادن يمتلك قواعد في بلاده، وأكد مجددا التزامه بمكافحة الإرهاب.

يشار إلى أن صحيفة واشنطن بوست الأميركية ذكرت الأحد الماضي أن الولايات المتحدة تراقب عن كثب الصومال بعد أفغانستان بسبب روابطه السابقة مع تنظيم القاعدة. وجاء هذا التقرير في الوقت الذي أشار فيه مسؤولون أميركيون إلى أن الحملة على الإرهاب قد تشمل دولا أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة