بريطانيا تعتقل دبلوماسيا إيرانيا مطلوبا في تفجير بالأرجنتين   
الجمعة 24/6/1424 هـ - الموافق 22/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الشرطة البريطانية أنها اعتقلت السفير الإيراني السابق لدى الأرجنتين هادي سليمانبور المتهم بالضلوع في تفجير مركز يهودي في بوينس أيرس عام 1994 قتل فيه 85 شخصا.

وقالت في بيان لها إن سليمانبور الذي كان سفيرا لبلاده في الأرجنتين وقت تفجير المركز اليهودي سيمثل اليوم أمام قاضي التحقيقات في لندن.

وأضافت الشرطة البريطانية أنها ألقت القبض على سليمانبور استنادا إلى طلب تسليم يزعم أنه تآمر مع آخرين لقتل أشخاص في المركز اليهودي في بوينس أيريس في السابع من يوليو/ تموز عام 1994.

وأمر قاض في الأرجنتين في وقت سابق من الشهر الحالي باعتقال سليمانبور وسبعة مسؤولين إيرانيين آخرين اتهموا بالتورط في الهجوم الذي شن بسيارة ملغومة وأدى أيضا إلى إصابة حوالي 200 شخص.

ويعتقد أن سليمانبور (47 عاما) يعيش في بلدة دورهام بشمال إنجلترا منذ فبراير/ شباط من العام الماضي عندما دخل البلاد بتأشيرة طالب للدراسة في جامعة دورهام.

وكانت إيران قد سحبت سفيرها من الأرجنتين بعد أن اتهمته الحكومة الأرجنتينية بالتورط في ذلك التفجير لكنها أبقت بعثة دبلوماسية لها في بوينس أيريس.

وقد دأبت إسرائيل والولايات المتحدة على القول بأنهما تشتبهان في أن مقاتلين من الشرق الأوسط تدعمهم إيران كانوا وراء تفجير المركز اليهودي.

وتعتبر الجالية اليهودية في الأرجنتين وقوامها 300 ألف شخص، أكبر جالية يهودية في أمريكا الجنوبية وسابع أكبر الجاليات اليهودية في العالم. وقبل عامين من تفجير المركز اليهودي تعرضت السفارة الإسرائيلية في بوينس أيريس لتفجير قتل فيه 29 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة