غارة لقوات التحالف على مجمع لطالبان بقندهار   
الجمعة 1423/3/13 هـ - الموافق 24/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون شاركوا في الغارة على مجمع قندهار
قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن قوات التحالف في أفغانستان دهمت مجمعا يشتبه بأنه تابع لحركة طالبان مما أسفر عن مقتل شخص واحد وجرح اثنين آخرين، إضافة إلى أسر خمسين آخرين كانوا في المبنى.

وقال نائب رئيس قيادة الأركان المشتركة الجنرال بيتر بيس إن 150 جنديا من قوات العمليات الخاصة التابعة للتحالف أغارت في الساعات الأولى من صباح الجمعة على مجمع غرب مدينة قندهار، وأضاف "أن تبادلا لإطلاق النيران وقع بينما كان جنود التحالف يحاولون اقتحام المجمع حيث كان يعتقد أن هناك قيادة لطالبان فرد عليهم الجنود بالمثل".

وأشار إلى أنه لم يصب أي من جنود التحالف في الهجوم. وقال مسؤولون عسكريون في قاعدة بغرام الجوية شمالي العاصمة كابل إنهم يحققون لمعرفة هوية الأسرى والجرحى وما إذا كان بينهم مسؤولون في حركة طالبان.

وعثرت قوات التحالف في الغارة التي استمرت ثماني ساعات على مواد استخبارية قيمة والعديد من الأسلحة ومبالغ مالية طائلة، وفق ما ذكرت مصادر عسكرية لقوات التحالف.

وتأتي الغارة بعد أقل من أسبوعين على هجوم ليلي مماثل على معسكر شمال قندهار قتلت خلاله القوات الخاصة خمسة أشخاص وأسرت ثلاثين آخرين.

جنود بريطانيون في دورية شرقي أفغانستان (أرشيف)
وفي مكان آخر وقع انفجار في مدينة خوست شرقي أفغانستان أثناء ملاحقة قوات التحالف مقاتلين في حركة طالبان وتنظيم القاعدة، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وقال ناطق باسم حاكم خوست إن الانفجار استهدف محلا لبيع الأشرطة الموسيقية لكنه لم يسفر عن وقوع ضحايا. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية التفجير.

وفي السياق نفسه أكد الناطق باسم القوات البريطانية تعرض دورية مراقبة بريطانية لهجوم من مجهولين بمدينة خوست فردت عليهم بإطلاق النار مما أدى إلى إصابة أو قتل اثنين من المهاجمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة