"علماء المسلمين": التحالف الدولي يستهدف المدنيين   
الأحد 1437/6/12 هـ - الموافق 20/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:50 (مكة المكرمة)، 19:50 (غرينتش)
قالت هيئة علماء المسلمين في العراق إن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية لبس ثوب الإرهاب الذي يدّعي محاربته، بقتله وجرحه مئات من أعضاء هيئة التدريس والطلبة والمدنيين عندما قصفت طائراته بصواريخ شديدة التدمير جامعة الموصل ومنطقة المجموعة الثقافية.

وأضافت الهيئة في بيان لها أن التحالف الدولي يرسل حمم صواريخه على المنشآت المدنية والجامعات والمدارس والمستشفيات وغيرها من مرافق الحياة، بدلا من حمايتها بموجب اتفاقية جنيف الرابعة.

واعتبرت أن قصف طائرات التحالف الدولي وفي وقت الذروة من الدوام الرسمي جريمة إبادة جماعية، ولا يفهم منه إلا الرغبة المسبقة في تدمير كل شيء في العراق.

وأكدت أن استهداف المدنيين في مناطق النزاع لا عذر فيه لمن استهدفهم، ووصفته بأنه أسلوب شائن في محاولة التأثير على الخصوم وتجاوز لكل القوانين والمواثيق الدولية.

وقتلت غارات للتحالف الدولي على مبان داخل جامعة الموصل وأخرى في محيطها، 25 مدنيا على الأقل، وخمسة من مقاتلي تنظيم الدولة، بحسب مصادر للجزيرة.

وبثت وكالة أعماق التابعة للتنظيم تسجيلا يوثق اللحظات الأولى للغارات الجوية، حيث خلفت أضرارا كبيرة بنحو خمسين محلا تجاريا وأكثر من تسعين سيارة.

وذكر التحالف الدولي أنه شن 25 غارة على مناطق متفرقة شمالي وغربي العراق خلال الساعات الـ24 الماضية.

وفي 11 مارس/آذار الجاري اعتبرت هيئة علماء المسلمين أن الولايات المتحدة مسؤولة عما وصفتها بمجزرة مروعة قالت إنها نجمت عن قصف طائرات التحالف الدولي القرية العصرية شمال غربي الرمادي، وقالت إن واشنطن تتحمل المسؤولية عن كل ما يحدث في العراق من جرائم ضد الإنسانية وانتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان.

وأضافت الهيئة "أن قتل عشرات العزل الأبرياء -ومعظمهم نساء وأطفال- يسجل أعلى مستويات الخزي والعار لمن يتشدق بالدفاع عن كرامة الإنسان وحقوقه، ويدعي زورا نشر العدالة والديمقراطية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة