فرنسا تمنع ستة من قادة التاميل من دخول أراضيها   
الأربعاء 18/5/1422 هـ - الموافق 8/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حطام طائرة سريلانكية دمرت في هجوم شنه نمور التاميل على مطار كولومبو الشهر الماضي
قالت الحكومة السريلانكية إن السلطات الفرنسية منعت ستة من قادة جبهة نمور التاميل من دخول أراضيها. وذكر بيان حكومي نشر اليوم في كولومبو أن قرار المنع شمل ستة من قادة التاميل البارزين ومن بينهم أنطون بالاسنغام العقل المدبر والمفاوض الرئيسي لنمور التاميل.

وقال البيان إن السلطات الفرنسية منعت هؤلاء القادة من دخول أراضيها من دون الخوض في المزيد من التفاصيل.

ولم يصدر بعد أي تعليق من المسؤولين في السفارة الفرنسية في كولومبو على هذه الأنباء.

وكان بالاسنغهام أحد المفاوضين الرئيسيين في محادثات السلام التي جرت بين الحكومة السريلانكية ومقاتلي التاميل في وقت سابق من هذا العام برعاية الوسيط النرويجي إريك سولهايم.

وتلقت عملية السلام ضربة موجعة الشهر الماضي في أعقاب الهجوم الانتحاري الذي شنه مقاتلو التاميل على مطار سريلانكا الدولي وأسفر عن مقتل 20 شخصا بينهم 13 من مقاتلي التاميل وسبعة من جنود الجيش وجرح العشرات، إضافة إلى تدمير ثماني طائرات عسكرية تدميرا تاما وإلحاق الأضرار بعشر طائرات أخرى. ورد الجيش السريلانكي بشن هجمات جوية مكثفة على مواقع مقاتلي التاميل شمال البلاد.

وتصنف دول عديدة من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا والهند جبهة نمور التاميل باعتبارها منظمة إرهابية. ويشار إلى أن نمور التاميل يقاتلون منذ 1983 من أجل إقامة دولة مستقلة في شمال وشرق سريلانكا. ويمثل التاميل المنحدرون من الهند، وهم من المسيحيين والهندوس، حوالي 12% من سكان سيرلانكا ذات الأغلبية السينهالية البوذية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة