فنان برازيلي يعلن الحرب على إسرائيل   
الخميس 1430/2/17 هـ - الموافق 12/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)
فصل دراسي فلسطيني بالعراء في رفح جنوبي القطاع قبل نحو أسبوعين (رويترز-أرشيف)
 
الحرب على إسرائيل أعلنت في البرازيل أيضا، لكن بريشة وقطعة ورق، لا بالقنابل والبنادق.
 
وينتقد الفنان كارلوس لاتوف سياسات دول كالولايات المتحدة والصين وتعاملها مع التبت، ووحشية الشرطة البرازيلية، وانتقد سابقا سياسة الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، لكنه في الأسابيع الأخيرة ركز على إسرائيل، ولقي في ذلك انتقادات من بعض الناس وإشادة من بعض آخر منهم.
 
وأتاح لاتوف رسومه على الإنترنت مجانا دون قيود لنشر وجهة نظره ونجح في ذلك، واتخذت العديد من الحركات المعارضة لإسرائيل خلال الحرب الأخيرة على غزة أعماله علامة ثابتة علقتها على لافتاتها، وهو ما يعتبره مكسبا للقضية الفلسطينية لا مكسبا شخصيا له.
 
وبدأ الفنان يقدم رسومه لصحف يسارية في 1990 والتقى بعد ذلك بفلسطيني من الضفة الغربية يدعى إدريس وتأثر بحكاياته عن كفاحه هو وابنته من أجل البقاء وقد أخبره حسب قوله بقصصه "مقتنعا بأنه سوف يُسمع، وأن صوته سيتردد هناك لذلك كان مهتما جدا بأن يحكي كل ما حكاه".
 
وكانت إحدى أكثر لوحاته جدلا تلك التي ربطت بين الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين وممارسات النازية ضد اليهود.
 
وتلقى لاتوف تهديدات بسبب رسومه، جاءت على مدونات ومواقع إلكترونية ومنتديات تتهمه بالتشهير، لكنه يقول إن ذلك غير مفاجئ له لأنه توقع ردًّا كهذا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة