الكمبيوتر يضر بأدمغة الأطفال   
الاثنين 1431/7/2 هـ - الموافق 14/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:07 (مكة المكرمة)، 2:07 (غرينتش)


نصح متخصص أسترالي في علم النفس بعدم السماح للأطفال دون التاسعة من العمر باستخدام الكمبيوتر بسبب الضرر الذي يسببه لأدمغتهم.

وقال الدكتور أريك سيغمان لصحيفة ديلي تلغراف الأسترالية أمس إن "استخدام الأطفال للتكنولوجيا في مثل هذا العمر يشتت انتباههم وهو مؤذٍ لأدمغتهم التي لم يكتمل نموها بعد".

ورأى سيغمان أن القوانين التي اتخذت عام 2008 والتي تشجع جلوس أطفال لا تتجاوز أعمارهم 22 شهرا أمام الكمبيوتر، تقوض تنمية مهارات الأطفال الإدراكية.

وأضاف أن هناك أدلة تثبت أن إدخال المعلومات والاتصالات التكنولوجية في حياة الأطفال في السنوات الأولى من العمر يؤثر على حياتهم، ويقضي على المهارات التي تحاول الحكومات الحفاظ عليها.

يشار إلى أن القوانين التي تدعو إلى إدخال أجهزة الاتصالات والمعلومات في حياة الطفل تقترح العمل بها عند بلوغ الطفل 22 شهرا، وتكليفه لدى بلوغه 40 شهرا بالقيام بمهمات تكنولوجية بسيطة مثل اختيار قناة على التلفزيون من خلال جهاز التحكم عن بعد، واستخدام فأرة الكمبيوتر ولوحة المفاتيح واختيار البرمجيات المناسبة لعمره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة