قوات الأمم المتحدة تبرئ نفسها من مذبحة مروحين   
الجمعة 1427/6/25 هـ - الموافق 21/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

النازحون من قرية مروحين قالوا إنهم توجهوا إلى القوات الدولية لكنها رفضت استقبالهم (الفرنسية-أرشيف)

أصدرت قوات الأمم المتحدة المؤقتة فى لبنان المعروفة باسم "اليونيفيل" بيانا صحفيا حاولت فيه تبرئة نفسها من التهم التي وجهت إليها بالتسبب في مذبحة مروحين جنوب لبنان.
 
وجاء في البيان أن المدنيين النازحين الذين قتلوا على طريق صور ليسوا من المجموعة التي اتصلت بالقوات الدولية طلبا للمساعدة وأن القوات الدولية أدت واجبها على أكمل وجه.
 
وكان رئيس المجلس النيابي نبيه بري اتهم قوات الأمم المتحدة المتواجدة في جنوب لبنان بالمشاركة في المجزرة التي حلت بأفراد من أهالي بلدة مروحين عندما رفضت استقبالهم في المبنى التابع لهم قرب البلدة فاستهدفتهم نيران القوات الإسرائيلية.
 
وقتل على الأقل 20 لبنانيا من أهالي القرية في القصف الإسرائيلي الذي استهدفهم خلال فرارهم من قرية مروحين الحدودية بعد أن طلب الجيش الإسرائيلي منهم إخلاء القرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة