الحرائق تهدد المنطقة الصناعية غرب أثينا   
الأربعاء 1429/7/14 هـ - الموافق 16/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:08 (مكة المكرمة)، 12:08 (غرينتش)
الحرائق اقتربت من مشارف أثينا (الفرنسية)
تزايدت المخاطر الناجمة عن سلسلة حرائق تقترب من العاصمة اليونانية أثينا, في حين تواصل فرق الإطفاء محاولاتها لمواجهة الموقف.

وشاركت عشرات من سيارات الإطفاء والمروحيات في محاولة التصدي للحرائق التي اتهم الغجر بإشعالها, والتي تهدد بقطع طريق سريع رئيسي يربط العاصمة بمناطق أخرى.

وتقترب الحرائق من طريق رئيسي يربط بين أثينا وشبكة الطرق السريعة الرئيسية, في حين بدأت عمليات تحويل المرور إلى طرق موازية قرب بلدة إسبروبيرغوس الصناعية على بعد 20 كلم غربي العاصمة.

وتهدد النيران عشرات المباني والمنشآت في واحدة من المناطق الصناعية الكبرى في اليونان، حيث يوجد في إسبروبيرغوس مئات من المصانع والمخازن والعديد من مشروعات الأعمال.

ونقلت رويترز عن مسؤولين أن هذه الحرائق التي تهدد مشارف العاصمة جزء من أكثر من مائة حريق مندلع في وسط البلاد وشمالها وفي جزيرة رودس.

يشار إلى أن جماعات الغجر اعتادت جمع الأسلاك الكهربائية المغطاة بالبلاستيك وإطارات السيارات من مقالب القمامة وإحراقها للحصول على ما يتخلف منها من معادن لبيعها.

ونقل عن أحد شهود العيان العاملين في المنطقة أن قوات الشرطة التي تحاول التصدي لعمليات الحرق تتعرض لإطلاق نار, وسط مخاوف من خروج الحرائق عن نطاق السيطرة.

من جهة ثانية تتواصل محاولات التصدي لحرائق الغابات المشتعلة في شمال غرب أثينا, مع مخاوف من اتساع نطاقها مع تزايد سرعة الرياح.

ولم تسبب الحرائق خطرا ملحوظا على المباني والمنشآت القريبة, حيث اعتادت فرق الإطفاء على مواجهتها كل صيف.

كانت حرائق الغابات نهاية الأسبوع الماضي قد دمرت مئات الهكتارات من أشجار الصنوبر في جزيرة سكيروز في بحر إيجه. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة