الاحتلال يقتحم محطتي تلفزيون فلسطينيتين   
الأربعاء 6/4/1433 هـ - الموافق 29/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)
محطة تلفزيون وطن التي اقتحمتها قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي (الفرنسية)

اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي مقرات تلفزيوني "وطن" والقدس التربوي في مدينة رام الله الليلة الماضية وصادرت معداتهما، ما تسبب في وقف بثهما.

ودهمت قوات كبيرة من عناصر جيش الاحتلال ترافقها عناصر من المخابرات الإسرائيلية محطة تلفزيون "وطن" ومكاتب موقعها الإلكتروني "وطن للأنباء" في مبنى الإغاثة الزراعية وسط مدينة رام الله واحتجزت العاملين فيهما لعدة ساعات. وصادرت أجهزة البث وجميع أجهزة الحاسوب والأوراق الرسمية والملفات الخاصة.

وقال مدير التحرير في تلفزيون "وطن" علي دراغمة إن "الجيش الإسرائيلي اقتحم مقر التلفزيون وصادر السيرفر الرئيسي وكل أدوات البث وأجهزة الحاسوب وأشرطة تلفزيونية". ونوه بأن أحد الحراس حاول اعتراض الجيش غير أنهم قالوا له إن لديهم أوامر رسمية بإغلاق المحطة".

أما أحمد ملحم المحرر في تلفزيون وطن فقال إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المقر عند الساعة الثانية فجرا وصادرت محتوياته بما فيها الملفات الإدارية قبل أن تنسحب عند الساعة الخامسة فجرا وأن بث التلفزيون تعطل "ولا نعرف ما سبب اقتحام الجيش للمبنى.

ولم يعرف مدير المحطة معمر عرابي -الموجود في تركيا– سبب إقدام الجيش الاسرائيلي على إغلاق التلفزيون، وقال في اتصال هاتفي مع وكالة "فرانس برس" إنه لم يتلق أي إنذار سابق وإن عملية الاقتحام تمت فجأة.

وقال عرابي "لم نعرف حتى الآن السبب الرئيس لمصادرة كل المعدات وإغلاق المحطة، رغم أننا نعمل في مناطق تابعة للسلطة الفلسطينية، ولدينا ترخيص من السلطة".

ويعمل في تلفزيون وطن أكثر من 35 موظفا، ويعد من التلفزيونات المحلية الهامة في الضفة الغربية. وقد سعى مؤخرا للحصول على موافقة من السلطة الفلسطينية للتحول إلى قناة فضائية تبث من الأراضي الفلسطينية.

من جهة ثانية، قال مدير تلفزيون "القدس التربوي" هارون أبو عرة إن الجيش الإسرائيلي اقتحم مقر التلفزيون في رام الله الليلة الماضية وصادر أجهزة البث فيه. وأضاف أن "التلفزيون أغلق الآن ولا يقوم بالبث".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة