القوات الروسية تعلن انتهاء العمليات في نالتشيك   
السبت 1426/9/13 هـ - الموافق 15/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)
القوات الروسية قتلت عشرات المسلحين خلال المواجهات (رويترز)

أعلنت قوات الأمن الروسية انتهاء عملياتها في مدينة نالتشيك بشمال القوقاز بعد مقتل 40 مسلحا و12 مدنيا إضافة إلى 24 من الجنود. وقال مراسل الجزيرة إن الأوضاع عادت إلى طبيعتها بعد أن دهمت قوات الأمن الروسية العديد من مخابئ المسلحين وحررت ستة عشر رهينة.
 
وقال وزير الداخلية رشيد نورقالييف خلال عرض تقريره على الرئيس الروسي فلاديمير بوتن إن 12 مدنيا و24 عنصرا في قوى الأمن قتلوا خلال  الهجمات.

وكانت قوات الأمن الروسية أعلنت في وقت سابق أنها قتلت ثمانية من المسلحين الشيشان وأفرجت عن الرهائن الخمسة الذين كانوا يحتجزونهم بمركز للشرطة في مدينة نالتشيك.

ونسبت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية إلى فلاديمير كوليسنيكوف نائب المدعي العام ومصادر أخرى في الشرطة، القول إن الرهائن أفرج عنهم بعد أن حاول المقاتلون الذين استولوا على مركز الشرطة في هجوم كبير على بلدة نالتشيك الخميس الفرار ومعهم أسراهم بحافلة صغيرة لكنهم اصطدموا بشجرة.

يُذكر أن ما بين 100 و300 مسلح هاجموا في وقت واحد ثلاث مفوضيات للشرطة في نالتشيك، والمقار المحلية لوزارتي الداخلية والأمن العام وخاض المسلحون بعد ذلك قتال شوارع مع قوات الأمن التي تلقت تعزيزات إضافية، فيما كانت مروحيات الجيش الروسي تحلق في سماء المدينة.

وقد اعتبر المقاتلون الشيشان أن الهجوم "أول نصر لهم، في حملة جديدة لنقل كفاحهم من أجل الاستقلال إلى مسافة أبعد داخل روسيا".

وقال أحمد زكاييف نائب رئيس حكومة المقاتلين الشيشان بالمنفى إنه "باستثناء الهجمات اليومية على مراكز الشرطة بأنغوشيا وداغستان، فيمكن اعتبار الهجوم الأخير أول هجوم واسع منذ وصول سعد اللاييف إلى السلطة". وأضاف أن تلك العملية "كانت عسكرية ومشروعة داخل نطاق القوقاز".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة