أميركا تتهم إيران بمهاجمة شركاتها إلكترونيا   
السبت 1434/7/16 هـ - الموافق 25/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:46 (مكة المكرمة)، 16:46 (غرينتش)

اتهم مسؤولون أميركيون وخبراء في أمن الشركات إيران بشن هجمات إلكترونية على الشركات الأميركية وخاصة تلك التي تعمل في مجال الطاقة.

وقال مسؤول لصحيفة نيويورك تايمز الصادرة السبت "إن كل شيء رأيناه مصدره الشرق الأوسط ".

وأوضح المسؤولونن الذين يبحثون موجة جديدة من الهجمات الإلكترونية التي ربما تكون مدمرة وتضرب الشركات الأميركية وبصفة خاصة شركات الطاقة، أن هذه الهجمات مصدرها إيران.

واستهدفت الهجمات العديد من شركات النفط والغاز والكهرباء الأميركية التي رفض المسؤولون الحكوميون الكشف عنها.

وأوضحوا أن الهدف لم يكن التجسس بل التخريب, ووصفوا الهجمات بأنها محاولات للبحث عن وسائل للسيطرة على نظم المعالجة الحساسة.

وأكد مسؤولون حكوميون وخبراء غير حكوميين في تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال أن مصدر الهجمات قد اقتصر على إيران, غير أنهم قالوا إن الدليل ليس محددا بالدرجة التي تمكن من الاستنتاج بثقة بأن الهجمات تتم تحت إشراف الدولة.

وذكروا أنه تتم السيطرة على الإنترنت بشكل مركزي جدا في إيران لدرجة أن من الصعب تصوّر شن الهجمات من دون علم الحكومة.

وكان جيمس لويس المسؤول السابق في وزارة التجارة الأميركية والخبير في الأمن المعلوماتي في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية، قد اتهم في تصريحات للصحيفة في شهر يناير/كانون الماضي إيران بمسؤوليتها عن الهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها مؤسسات مالية أميركية على نطاق واسع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة