هيدينك يقترب من خلافة مورينيو في تشلسي   
الجمعة 1437/3/8 هـ - الموافق 18/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:29 (مكة المكرمة)، 16:29 (غرينتش)

أكد المدرب الهولندي غوس هيدينك أنه عقد محادثات مع نادي تشلسي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لتولي تدريب الفريق مؤقتا، لكنه لم يقرر بعد قبول المهمة.

ونقلت صحيفة ذي تلغراف الهولندية عن هيدينك (69 عاما) قوله اليوم الجمعة "أريد جمع أكبر قدر من المعلومات. تشلسي يؤدي بشكل سيئ للغاية وهناك بالتأكيد سبب لذلك. أريد أن أفهم أولا بشكل جيد هذا الأمر قبل أن أتخذ قراري".

وعن قيادته لتشلسي في مباراته المقبلة أمام سندرلاند غدا السبت، قال هيدينك "هذا (حضور المباراة) شيء يفعله المدربون".

وأضاف "ذهابي لمشاهدة المباراة يتوقف على محادثاتي الأولية. اعتمادا على النتيجة فإنني سأحدد ما إذا كنت سأبقى لفترة أطول في لندن لمناقشة هذه المسألة".

في الأثناء قال راي ويليكنز مساعد مدرب تشلسي اليوم إن "هيدينك هو الرجل المناسب لهذه المهمة (تدريب تشلسي)"، يأتي ذلك في وقت تحدثت تقارير عن أن هيدينك بصدد قبول تولي مهمة تدريب "البلوز".

وكانت تقارير تحدثت عن أن هيدنيك موجود في أحد فنادق لندن ويجري مفاوضات مع مسؤولي نادي تشلسي. وقالت قناة "سكاي" إن هيدنيك في لندن ومن المتوقع أن يجري مفاوضات بشأن خلافة مورينيو.

في المقابل أعلن الاتحاد الأسترالي لكرة القدم على موقعه الرسمي في تويتر اليوم الجمعة تولي الهولندي غوس هيدينك تدريب تشلسي خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو الذي أقيل من منصبه أمس الخميس.

وكتب الاتحاد الأسترالي تغريدة جاء فيها "سيتولى مدربنا السابق تدريب تشلسي. حظا سعيدا غوس!".

ولم يعلن النادي اللندني رسميا تعاقده مع هيدينك, لكن الصحف المحلية تحدثت عن أنه المرشح الأبرز لتولي المهمة على الأقل حتى نهاية الموسم الحالي.

وسبق لهيدينك أن أشرف على تشلسي مؤقتا عام 2009 وقاده إلى إحراز كأس إنجلترا بينما كان يتولى مهمة تدريب منتخب روسيا في الوقت ذاته أيضا.

وكان هيدينك أشرف على تدريب منتخب أستراليا من 2005 إلى 2006 وقاده إلى الدور الثاني في نهائيات كأس العالم في ألمانيا للمرة الأولى في تاريخه.

ويملك هيدينك خبرة كبيرة في التدريب بعد أن تولى الإشراف على أندية أيندهوفن وريال مدريد الإسباني وتشلسي وفنربخشة التركي وفالنسيا الإسباني وريال بيتيس الإسباني، كما درب منتخبات هولندا وكوريا الجنوبية وروسيا وتركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة